كشفت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن مهاجم ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، رفض التوصل إلى تسوية مع هيئة الضرائب الإسبانية في اتهامه بالتهرب من سداد ضرائب بقيمة 14.7 مليون يورو.

وذكرت صحيفة (الموندو) الإسبانية على موقعها الإلكتروني أن "صاروخ ماديرا" يرى أن اتهامه بالتهرب الضريبي "غير متسق ولا أساس له ويتعارض مع القانون".

وأرسل اللاعب البرتغالي مكتوبا جديدا للمحكمة التي تنظر في قضيته انتقد فيها بشدة هيئة الضرائب الإسبانية وأكد أن التهم الموجهة ضده "لا يوجد أي أساس لها" وتمثل "استخداما تعسفيا للقانون الضريبي".

ويرى كريستيانو أن القضية مع هيئة الضرائب الإسبانية تكمن في "تناقض في المعايير".

وتوجه لكريستيانو أربع تهم تهرب ضريبي بين عامي 2011 و2014 بقيمة إجمالية تبلغ 14.7 مليون يورو.

وتم استدعاء المهاجم البرتغالي أمام المحكمة التي مثل لديها في 31 يوليو الماضي.

وتقول وسائل إعلام إسبانية إن عدم قبول كريستيانو بالتسوية يجعل سجن "الدون" إمكانية واردة ضمن خيارت المحكمة.