أعلن فريق ليستر سيتي الإنجليزي مساء اليوم الثلاثاء اقالة المدرب كريج شكسبير من منصبه.

وكان شكسبير في هذا المنصب منذ ثمانية شهور وجاء خلفا لكلاوديو رانيري، الذي قاد "الثعالب" لتحقيق معجزة التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز الموسم قبل الماضي.

وعقب عدة ساعات من التكهنات والشائعات تقرر اقالة المدرب بعد أربعة شهور فقط من التوقيع على عقد مدته ثلاثة مواسم.

وكان شكسبير يعمل منذ فبراير حتى يونيو كمدرب مؤقت.

وتمكن ليستر تحت قيادة شكسبير هذا الموسم من الفوز بمباراة واحدة في ثماني جولات بالـ"بريميير ليج".

وجاء في بيان صادر عن نائب رئيس النادي اياوات سريفادانابرابها "كريج كان شخصا هاما في ليستر، بداية كمدرب مساعد وبعدها كمدير فني. التزامه مع النادي كان كاملا ومساهمته خلال الفترة الناجحة بتاريخ النادي لها أهميتها".

وأضاف البيان "رغما عن هذا، يشعر مجلس الإدارة بكل أسف أن هذه هي لحظة التغيير بسبب مستوى الشهور الأخيرة وللمساعدة في تقدم النادي".
وتابع البيان "كريج سيظل رمزا شعبيا له احترامه في ليستر سيتي وسيظل مرحبا به في كينج باور ستيديوم في المستقبل سواء كمهني أو صديق للنادي".