قال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد عقب التعادل 1-1 مع توتنهام إن حارس مرمى الفريق الإنجليزي، هوجو لوريس، سيوقف كرة واحدة من 10 كرات مثل تلك التي تصدى لها من كريم بنزيمة، في إحدى أخطر فرص اللقاء.

واعترف المدرب الفرنسي بوجود حالة من الإحباط بين لاعبي ريال مدريد لعدم تسجيل مزيد من الأهداف في شباك توتنهام، مثنيا في الوقت ذاته على أداء حارسي الفريقين.

وأوضح "كان بنزيمة يود تسجيل الهدف. ما فعله لوريس، ومن 10 فرص قد يتصدى لواحدة مثل تلك التي أبعدها. حدثت اليوم. أرى بنزيمة كما أراه دائما، يتطور كل يوم. سجل في خيتافي وكان بإمكانه التهديف اليوم. لكن حسنا، فلنتحل بالصبر ونفكر في المباراة المقبلة".

وأضاف "عن النتيجة، مثلما هو الحال دائما، لا يمكننا الشعور بالسعادة. نريد الفوز على أرضنا. سنحت لنا فرص للفوز باللقاء. خاصة في الشوط الأول. كان هناك حارسان جيدان للغاية. كيلور في صفوفنا ولوريس في صفوف توتنهام. ينبغي بين الحين والآخر تقبل وجود حارس مرمى يتصدى للفرص التي تتاح لك. نقوم بالأمور على نحو جيد. دافعوا جيدا. وهو تعادل طبيعي في النهاية".

كما أكد زيدان أنه ليس "قلقا" من غياب الدقة التهديفية عن لاعبيه لكنه عاد وأعرب عن "حزنه". رغم أنه أبرز الروح التي يتمتع بها لاعبوه الذين "يعدون ويناضلون ويقاتلون".

وتابع "بالشوط الأول الذي قدمناه، خاصة أول 20 دقيقة، وبهذه القوة، لاحت لنا فرص. لكن هناك حارس وسددنا في القائم. لست قلقا. سنواصل، نعلم أن هناك مباراة إياب وسنرى إذا كنا سنحصد النقاط الثلاث التي لم نحصدها هنا، هناك في ويمبلي".

وأبرز "نسعى وراء الفرص. إذا لم تتح لك الآن، فهذا لا يعني شيئا. أحرزنا ثلاثة أهداف في مباراة دورتموند والأمور تتغير من مباراة لأخرى. هو أمر محبط بعض الشيء للاعبين. بعد مباراة على أرضنا بذلوا خلالها كل شيء، يصبح الأمر محبطا".

واختتم "حصلنا على نقطة. هذه نتيجة منطقية، رغم أننا لعبنا على أرضنا وخسرنا نقطتين في دوري الأبطال. لعبنا بشكل رائع في بعض الأحيان. وعموما يجب الاعتراف بأنهم استحقوا أيضا هذه النقطة".