أعلن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك عن حصوله على موافقة من مجدي عبد الغفار وزير الداخلية بحضور خالد عبد العزيز وزير الرياضة، على العودة للظهور في استاد القاهرة، كما أكد قرب عودة الجماهير.

يلعب الزمالك أمام سموحة الجمعة المقبلة، على استاد بتروسبورت، قبل أن أن يخرج لمواجهة وادي دجلة، ثم يلتقي في 3 نوفمبر المقبل ببتروجيت، حيث سينتظر الجمهور عودة النادي لاستاد القاهرة بعد غياب دام سنوات.

وقال مرتضى في تصريحاته للموقع الرسمي للزمالك: "كنت في لقاء من وزير الداخلية أول أمس بالاتفاق مع وزير الرياضة، وتمت الموافقة على إقامة مباريات الزمالك القادمة في استاد القاهرة."

وتابع: "الزمالك لم يلعب في استاد القاهرة منذ سنوات طويلة، واحب أن ابشر جماهير الزمالك أن المباراة المقبلة لن تقام في استاد القاهرة بسبب ضيق الوقت."

وأضاف:" المباراة المقبلة التي تقام على ملعب القاهرة ستكون في استاد القاهرة، والخطوة المقبل ستكون عودة الجماهيرة."

وواصل: "وزير الداخلية قال أنه لا يجب أن نكون مقبلين على كأس العالم ولا يوجود جمهور في المباريات، ولا يجوز أن يحضر الجمهور مباريات في سوريا والعراق ولا يحضر في مصر."

واختتم قائلا: "يجب أن يكون هناك إلتزام لأن الجمهور أصبح قريب من العودة للمدرجات."