ضمن فريق مانشستر يونايتد الانجليزي صدارة المجموعة الأولى لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه بهدف نظيف على مضيفه البرتغالي بنفيكا، بينما احتل بازل السويسري الوصافة بانتصاره بهدفين نظيفين أمام سسكا موسكو الروسي صاحب الأرض، في غياب المصري عمر جابر.

وفي الجولة الثالثة للبطولة القارية، اقتنص المهاجم الواعد ماركوس راشفورد نقاط المباراة على ملعب "دا لوز" بعدما نفذ ركلة حرة مباشرة من الجهة اليسرى، وكان الحارس الشاب، ميل سفيلار، متقدما بعض الشئ ليعود للخلف ويمسك بها ويعبر بها خط المرمى (ق65).

وكان البرازيلي لويساو، قلب دفاع النسور، قد طرد من اللقاء في الأنفاس الأخيرة بعدما حصل على انذارين بسبب التدخلات (ق5 و90+3).

وبهذه النتيجة، حصد اليونايتد العلامة الكاملة (9 نقاط) ليحلق في الصدراة وحيدا، فيما ظل بنفيكا في ذيل الترتيب دون أي رصيد، رغم الأداء الجيد للغاية الذي يقدمه.

يذكر أن البلجيكي سفيلار أصبح أصغر حارس مرمى يلعب أولى مبارياته في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعمر 18 عاما وشهر واحد و22 يوما، ليكسر بذلك رقم الإسباني المخضرم (36 عاما) إيكر كاسياس الذي استهل مشواره في التشامبيونز حاميا لعرين ريال مدريد الإسباني يوم 15 سبتمبر عام 1999 أمام أوليمبياكوس اليوناني وهو في الثامنة عشر و3 أشهر و26 يوما.

وفي مباراة أخرى بالمجموعة سقط سسكا موسكو الروسي أمام ضيفه بازل بهدفين دون رد على ملعب "فيب أرينا"، ليمنح الفريق السويسري وصافة الترتيب منفردا بست نقاط، فيما اكتفى صاحب الأرض بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط.

تقدم الضيوف أولا عبر لاعب الوسط الألباني تولانت تشاكا الذي سدد كرة قوية بيمناه سكنت على يمين الحارس إيجور أكينفيف (ق29).

ثم أضاف الكاميروني ديميتري أوبرلين الهدف الثاني لبازل بعد انفراده بالمرمى اثر بينية تشاكا ليسدد الكرة بيمناه على يسار المرمى (ق90).

لمشاهدة هدفي بازل.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف مانشستر يونايتد.. اضغط هنا