نفى اللواء علي درويش رئيس هيئة ستاد القاهرة، ما تردد عن قيام الزمالك بالحصول على موافقة استاد القاهرة لخوض مبارياته عليه في الفترة المقبلة.

وقال درويش في تصريحات لبرنامج ستاد الهدف الذي يقدمه وليد صلاح الدين "قبل بداية الموسم، أرسل لي الأهلي، وعقبنا عليه بأنه أمر يسعدنا، لكن الجهات الأمنية لم توافق".

وتابع "الزمالك لم يطلب خوض مبارياته على الملعب، لكن الأمر يسعدنا أيضا، والملعب جاهز لاستقبال المباريات والجماهير، ونرغب في استضافة أي نادي جماهيري".

وأوضح "كان هناك قرارا من الأمن برفض إقامة المباريات على الملعب طالما كانت بدون جمهور، خوفا من حضور الجماهير والتأثير على المنطقة المحيطة".

وواصل "الملعب جاهز لاستقبال المباريات، وهو أفضل ملعب يمكن تأمينه، بسبب كثرة بوابات الدخول والخروج، ونتمنى عودة الجمهور الذي أصبح واعيا في الوقت الحالي".

وختم "لنا مستحقات مالية لدى اتحاد الكرة والنادي الأهلي ونادي الزمالك، وبعض الاتحادات، ونقوم بمفاوضات ودية للحصول عليها في الوقت الحالي".

من جهته أكد أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس الزمالك حصول ناديه على الموافقة الأمنية لإقامة المباريات على ملعب القاهرة، مضيفا "حصلنا على موافقة الأمن وتم مخاطبة وزير الشباب والرياضة بذلك، وحصلنا على وعد بإقامة المباراة التالية على الملعب".

وختم "المخاطبات كانت رسمية، وسيصل الزمالك خطابا من وزير الداخلية خلال ساعات، لإقامة مبارياتنا على استاد القاهرة".