قال شريف عريان، عضو اللجنة الأوليمبية المصرية، إن اللجنة مع القانون الجديد وجدت نفسها أمام كم كبير من القضايا التي يجب حلها وبسرعة كبيرة، مضيفا "نحن الآن في وقت نكون أو لا نكون، لدينا قانون جديد كنا نحلم بيه جميعا ولابد أن نفتخر به، ونتعامل مع الكل أندية واتحادات".

وأوضح في تصريحات لبرنامج ستاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة "مشكلة اتحاد الكرة تم تضخيمها أكثر من اللازم، الاتحاد مثله مثل أي هيئة رياضية ستطبق عليه القانون، ولو القانون ينص على إقامة الانتخابات قبل 30 نوفمبر سيتم إجراؤها".

وأضاف: "اللغط كان حول كملة لمن وفق أوضاعه في القانون الجديد، وكان هذا الأمر هو الذي أحدث الأزمة، لكن لجنة الفتوى والتشريع ستصدر قرار يوم 25 أكتوبر على أقصى تقدير".

وواصل  "لو ألزمت الاتحاد بإقامة الانتخابات لن يكون لدينا نقاش حول هذا الأمر، ولو أصدرت قرارها بعدم إقامة الانتخابات سيستمر مجلس الجبلاية كما هو، وللعلم قرار لجنة الفتوى والتشريع إلزامي".

وأكمل: "المعضلة الحقيقة وما نرى فيه بعض الظلم، هو ما يتعلق باحتساب من قضى عاما في منصبه، بأنه قضى دورة كاملة، وسنحاول الاستفسار عن هذا الأمر وإيجاد حل له"، مضيفا "القانون أتاح للأوليمبية إمكانية التغيير في اللائحة الاسترشادية لما فيه الصالح العام".