حقق المونتنيجري نيبوشا المدير الفني لنادي الزمالك ثاني أسوأ انطلاقة للمدربين في الدوري، خلال الفترة الحالية لمجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور.

وكان منصور تولى رئاسة النادي مطلع أبريل 2014، وخلال هذه الفترة تناوب على تدريب الفريق 16 جهازا فنيا.

وخسر الزمالك الجمعة من سموحة بثلاثية دون رد في الجولة السادسة من الدوري، وهي المباراة التي اعتبر فيها مرتضى منصور أن فريقه واجه "الجن" بسبب أعمال للسحر قام بها ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق، ومحمد فرج عامر رئيس النادي السكندري.

ومع استبعاد المدربين الذين لم يخوضوا 6 مباريات مع الفريق في الدوري، بات النيجيري نيبوشا صاحب ثاني أسوأ انطلاقة، بعد البرتغالي أوجستو إيناسيو الذي رحل عن تدريب الفريق قبل بداية الموسم الحالي.

واستبعدت الاحصائية كل من: (أحمد حسام ميدو الذي كان يتولى المهمة بالفعل قبل تولي مرتضى رئيس النادي، فضلا عن محمد صلاح الذي تولى المهمة مؤقتا 4 مرات لم يصل في أي منهم للمباراة رقم 6 بالدوري، ومؤمن سليمان الذي خاض مع الفريق 5 مباريات فقط بالدوري، والبرازيلي ماركوس باكيتا الذي خاض 5 مباريات فقط، وحسام حسن الذي قاد الفريق في 4 مباريات فقط).

وخاض نيبوشا مع الفريق 6 مباريات في الدوري، وجمع 9 نقاط فقط من انتصارين و3 تعادلات وهزيمة من سموحة بثلاثية دون رد.

وسبقه نيبوشا الذي فجمع 8 نقاط فقط في اول 6 مباريات بالدوري من فوزين وتعادلين وهزيمتين.

وتولى محمد حلمي تدريب الفريق في فترتين، الأولى حصد العلامة الكاملة (18 نقطة)، من 6 انتصارات، فيما جمع في الثانية 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل وحيد.

وسبق حلمي الاسكتلندي أليكس ماكليتش الذي جمع 12 نقطة من 4 انتصارات وهزيمتين، فيما جمع ميدو في فترة ولايته الثانية 13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل وهزيمة.

وكان البرتغالي جوسفالدو فيريرا جمع العلامة الكاملة (18 نقطة) من 6 انتصارات، فيما جمع البرتغالي جيمي باتشيكو 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل وحيد.