استفاد مانشستر سيتي من سقوط منافسه المباشر وجاره مانشستر يونايتد أمام هيدرسفيلد تاون بثنائية نظيفة ليبتعد بصدارة البريميير ليج بعدما فاز على ضيفه بيرنلي بثلاثية نظيفة مساء السبت ضمن مواجهات الجولة التاسعة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وعلى ملعب "الاتحاد" ووسط أجواء ممطرة للغاية، واصل مانشستر سيتي عزف نغمة الانتصارات في المسابقة وهذه المرة على حساب بيرنلي.

حمل اثنان من أهداف "السيتيزنس" الثلاثة النكهة الأرجنتينية عبر كل من المتألق سرخيو أجويرو، العائد من الإصابة بكسر في الضلوع إثر حادث سير، في الدقيقة 30 من علامة الجزاء، ونيكولاس أوتاميندي من رأسية قوية من داخل المنطقة في الدقيقة 73.

بينما تكفل الألماني ليروي ساني بتسجيل ثالث الأهداف بعد هدف أوتاميندي بدقيقتين.

ورفع أجويرو حصيلته من الأهداف هذا الموسم لـ7 ليتقاسم صدارة الهدافين مع البلجيكي روميلو لوكاكو، كما أن مكاسبه من هذا الهدف لم تتوقف عند هذا الحد بل إنه واصل كتابة التاريخ مع ناديه بعدما عادل إنجاز إيريك بروك كأفضل هداف في تاريخ الفريق بـ177 هدفا.

وواصل رجال الإسباني بيب جوارديولا بهذه النتيجة سلسلة الانتصارات للمباراة السابعة على التوالي، الـ11 في جميع المسابقات، لينفردوا بالصدارة برصيد 25 نقطة.

في المقابل، تجمد رصيد بيرنلي عند 13 نقطة في المركز التاسع.

وفجر هيدرسفيلد تاون، الصاعد حديثا، مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أذاق مانشستر يونايتد خسارته الأولى هذا الموسم بهدفين لواحد على ملعب "جون سميث".

جاء هدفا أصحاب الأرض في الشوط الأول وحملا توقيع آرون موي ولاورينت ديبواتري في الدقيقتين 28 و33 على الترتيب.

فيما قلص ماركوس راشفورد الفارق لليونايتد في الدقيقة 78 ولكنه لم يكن كافيا من أجل تدارك الخسارة الأولى هذا الموسم.

وبهذه الخسارة المفاجئة، يتجمد رصيد "الشياطين الحمر" عند 20 نقطة في المركز الثاني ويبتعدوا عن الصدارة التي يقبض عليها السيتي بفارق 5 نقاط.

بينما بات رصيد هيدرسفيلد 12 نقطة في منتصف الجدول.

وانتزع نيوكاسل يونايتد ثلاث نقاط ثمينه من براثن ضيفه كريستال بالاس بعدما تغلب عليه بهدف نظيف بشق الأنفس على ملعب "سانت جاكوب بارك".

يدين "الماجبيس" بالفضل في هذا الانتصار للاعب الوسط الإسباني ميكيل ميرينو صاحب الهدف القاتل قبل النهاية بأربع دقائق.

واستعاد رجال الإسباني رافائيل بنيتيز طعم الانتصارات بعد ثلاث جولات، شهدت تعادلين وخسارة، ليصبح رصيدهم 14 نقطة ليرتقوا للمركز السادس.

بينما ظل "النسور" قابعين في قاع الترتيب بثلاث نقاط.

وواصل ستوك سيتي مسلسل الترنح بعدما سقط في عقر داره "بيت 365" بهدف مقابل اثنين أمام بورنموث.

فاجئ الضيوف الجميع بالتقدم في النتيجة بهدفين متتاليين (ق16 و18) عبر أندرو سورمان وجونيور ستانيسلاس، من ركلة جزاء، على الترتيب.

وذلل السنغالي مامي بيرام ضيوف الفارق في الدقيقة 63 ولكنه لم يسعف الفريق في تعديل الكفة.

وشاهد الجناح المصري رمضان صبحي خسارة فريقه من على مقاعد البدلاء طيلة أحداث اللقاء.

وتجرع "البوترز" خسارتهم الخامسة هذا الموسم، الثانية على التوالي بعد سباعية مانشستر سيتي، ويرفضوا مغادرة منطقة الهبوط باحتلال المركز الثامن عشر بعدما تجمد رصيدهم عند 8 نقاط.

في المقابل، رفع الانتصار رصيد الـ"تشيريز" للنقطة 7 في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

وعاد ليستر سيتي لدرب الانتصارات من جديد بعدما حقق فوزا صعبا على حساب مضيفه سوانزي سيتي بهدف مقابل اثنين على ملعب "ليبرتي ستاديوم".

افتتح ليستر باب التسجيل في اللقاء في الدقيقة 25 ولكن عبر النيران الصديقة بهدف فيديريكو فيرنانديز بالخطأ في مرماه.

وفي الشوط الثاني، عزز الياباني شينجي أوكازاكي من تقدم الضيوف بعد 4 دقائق من بداية الشوط.

إلا أن ألفي ماوسون قلص الفارق لـ"السوانز" في الدقيقة 56 ولكنه لم يشفع للفريق من أجل تجنب الخسارة.

وبعد ست مواجهات ضلوا خلالها طريق الانتصارات، عاد "الثعالب" لتذوق طعم الفوز مجددا ليصبح رصيدهم 9 نقاط ويرتقوا للمرتبة الـ13.

في المقابل، ظل سوانزي بـ8 نقاط في المرتبة الخامسة عشر مؤقتا لحين انتهاء جميع مواجهات الجولة.

شاهد أهداف مباراة مانشستر سيتي من هنا

شاهد أهداف مباراة مانشستر يونايتد من هنا