اوقف فريق إنتر ناسيونالي سلسلة انتصارات مضيفه نابولي وتعادل معه سلبيا اليوم السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وفي مباراة أخرى تقدم سامبدوريا إلى المركز الخامس بجدول الترتيب بفضل فوزه الكاسح على ضيفه كروتوني 5 /صفر.

وبعد ثمانية انتصارات متتالية فقد نابولي أو نقطتين له في الموسم الحالي بتعادله مع إنتر ناسيونالي سلبيا.

ورغم سيطرة نابولي بشكل شبه كامل على مجريات اللعب طوال المباراة لكن اهدر الفريق الكثير من الفرص المحققة سواء بسبب سوء الحظ أو عدم الدقة في إنهاء الهجمات.

ورفع نابولي رصيده في الصدارة إلى 25 نقطة بفارق نقطتين أمام إنتر ناسيونالي الوصيف.
وعلى ملعب سان باولو بدأ نابولي المباراة بضغط هجومي مكثف بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من تحقيق فوزه التاسع على التوالي.

وكاد نابولي أن يحقق مبتغاه في الدقيقة السادسة عندما مرر لورينزو إنسيني كرة رائعة على حدود منطقة الجزاء إلى خوسيه كاييخون الذي سدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

واستمرت سيطرة نابولي على مجريات اللعب طوال الربع ساعة الأولى لكنه عجز عن الوصول لشباك الحارس سمير هاندانوفيتش.

وكان نابولي قريبا جدا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 20 بعدما انطلق درايس ميرتينس بالكرة في الناحية اليمنى وارسل تمريرة ذكية إلى كاييخون الذي أطلق قذيفة قوية لكن هاندانوفيتش تصدى للكرة ببراعة.

وتوالت هجمات نابولي ومن إحداها كاد جورجينيو أن يفتتح التسجيل عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء مستغلا ضربة ركنية من الناحية اليمنى ولكن كرته مرت بجوار القائم.

ورد إنتر ناسيونالي بهجمة سريعة انهاها إيفان بيريسيتش بتسديدة قوية لكنها ضلت طريقها للمرمى.

وأنقذ هاندانوفيتش مرمى إنتر من هدف محقق وتصدى ببراعة يحسد عليها لانفراد كامل من لورينزو إنسيني.

وجاءت اخطر فرصة لإنتر قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول بعدما وصلت الكرة إلى بورخا فاليرو داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية ولكن بيبي رينا حارس مرمى نابولي وقف له بالمرصاد.

وكان انتر ناسيونالي قريبا من التسجيل في الدقائق الأول عندما مرر الأرجنتيني ماورو إيكاردي عرضية رائعة إلى ماتياس فيتشينو داخل منطقة الجزاء ليراوغ للحارس ويسدد كرة قوية ولكن المدافع الإسباني راؤول ألبيول ابعد الكرة من على خط المرمى.

وسنحت فرصة خطيرة لنابولي انتهت بتسديدة قوية من القائد ماريك هامسيك من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بمحاذاة المرمى.

وتوالت هجمات نابولي على مرمى هاندانوفيتش وكاد لورينزو إنسيني أن يفك لوغريتمات المباراة أخيرا عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم تماما.

واهدر إنسيني هدفا مؤكدا لنابولي في الدقيقة الأخيرة من انفراد كامل لم ينجح في استغلاله على النحو الأمثل.