قال مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، إن بطولة كأس الملك، التي سيستهلها الفريق غدا الأربعاء أمام إلتشي في ذهاب دور الـ32 ، سبق وأن منحت "الروخيبلانكوس" الكثير من البهجة.

وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي عشية المواجهة التي ستقام على ملعب مارتينيز فاليرو "الكأس بطولة هامة دوما بالنسبة لنا، منحتنا الكثير من السعادة. إنها بطولة نحبها وسنخوضها دائما بهدف منح دقائق للاعبين الذين لا يشاركون كثيرا".

وأشار إلى أنه من بين اللاعبين الذين سيحظون بفرصة للعب، الأرجنتيني أوجوستو فرنانديز، الذي كان قد غاب عمليا عن الموسم الماضي بأكمله لإصابة في الركبة اليمنى ولم يحظ إلى الآن بلعب في أي مباراة رسمية هذا الموسم.

وقال "سيشارك غدا، أبلغته بذلك، بعد مواصلة تطوره في التدريبات يوما بعد يوم".

وتمنى سيميوني أن يرى "أفضل أداء" لأوجوستو غدا، ليعتمد عليه بعد ذلك في المباريات التي يحتاجه فيها الفريق.

وعن قلة أهداف الفريق هذا الموسم وتسجيله لـ15 هدفا في 12 مباراة، أقر المدرب الأرجنتيني بأنه ينبغي محاولة صنع الفرص لتسجيل الأهداف وأنه عندما تبدأ الكرة في دخول الشباك سيمنح هذا بالتأكيد فريقه مزيدا من الهدوء.

وينتظر أن يعتمد سيميوني في لقاء غد على كل من فرناندو توريس ولوسيانو فييتو كأساسيين، مشيرا إلى أنها ستكون "فرصة جديدة" لخط الهجوم، بينما سيريح ساؤول نييجيز إلى جانب تسعة لاعبين آخرين.