كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أنه تلقى رسالة من أحد المحامين في تشيلي يشكو فيها من وجود اتفاق بين لاعبي بيرو وكولومبيا لخروج البلدين متعادلين 1 / 1 من مباراتهما في المرحلة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

ونشرت صحيفة "الميركوريو" التشيلية رسالة الفيفا الموجهة لهذا المحامي والتي ردت من خلالها على اتهاماته: "نعترف بأننا تلقينا رسالتك التي تتعلق بمزاعم وجود مخالفات في المباراة التي كانت ضمن منافسات التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018 والتي جمعت بين بيرو وكولومبيا في 10 أكتوبر 2017، ولقد درسنا محتواها جيدا".

ووجهت هذه الرسالة إلى المحامي التشيلي لويس ماريانو ريندون، الذي كتب قبل أسبوع للفيفا من أجل أن يقوم الأخير بالتحقيق في وجود اتفاق واضح، على حد تعبيره، بين لاعبي كولومبيا وبيرو، يتناقض حسب رأيه مع الأخلاق الرياضية.

وثارت الشكوك حول وجود اتفاق بين لاعبي المنتخبين المذكورين، بسبب حديث المهاجم الكولومبي رادميل فالكاو في الدقائق الأخيرة من تلك المباراة، التي انتهت بالتعادل 1 / 1، مع بعض من لاعبي بيرو والذي تم تأويله بأنه اتفاق من أجل أن تظل نتيجة التعادل على حالها بدون تغيير، حيث أن تلك النتيجة كانت تخدم كلا البلدين.

وبالفعل، أدت تلك النتيجة إلى تأهل كولومبيا مباشرة، فيما تأهلت بيرو لخوض الملحق الفاصل المؤهل للمونديال أمام نيوزيلاندا الشهر المقبل، بعدما احتلت المركز الخامس في التصفيات الأمريكية الجنوبية المؤهلة للنهائيات.

ورد الفيفا على المحامي التشيلي من خلال رسالة حررها الأمين العام التنفيذي للاتحاد ويلمار ريتر أكد خلالها أن سلوك اللاعبين المذكور لا يمكن اعتباره خرقا للوائح الفيفا ولا يمكن الاعتداد به لاتخاذ إجراء تأديبي.

وجاءت رسالة ريندون للفيفا بعدما أعلن اتحاد تشيلي لكرة القدم في وقت سابق أنه لن يتقدم بأي شكوى، بعدما أخفق منتخب البلاد في التأهل للمونديال عقب هزيمته بثلاثية نظيفة أمام البرازيل في المرحلة الأخيرة للتصفيات.