قال جيانلويجي بوفون حارس مرمى الفريق الاول لكرة القدم بنادي يوفنتوس الإيطالي إن الفوز بدوري أبطال أوروبا هو الشيء الوحيد الذي يمكنه أن يجعله يتراجع عن مخططه بالاعتزال العام المقبل.

ونشر الموقع الرسمي للنادي على الانترنت اليوم الثلاثاء المقابلة التي أجرتها معه شبكة سكاي سبورتس بعد يوم واحد من حصوله على جائزة أفضل حارس مرمى في عام 2017 التابعة للاتحاد الدولة للعبة (فيفا).

وخلال نفس المراسم التي أقيمت بالعاصمة البريطانية لندن، اختاره الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) للمرة الثالثة على التوالي كأفضل حارس ضمن اختيارته للفريق الأفضل في العالم.

وقال بوفون /39 عاما/ :" مقتنع تماما بالاختيارات التي اتخذتها وأشعر بالهدوء حول هذه الأشياء. في الحقيقة، لست خائفا من المستقبل. سأواجه الاختبار المقبل بالحماس".

وأضاف :" عام أو عامين آخرين لن يضيفوا لي شيئا عن الذي حققته ومن الطبيعي أن انتقل لشيء آخر. الشيء الوحيد الذي قد يجعلني أغير رأيي هو الفوز بدوري أبطال أوروبا والمشاركة في كأس العالم للأندية".

وأكد :" في هذه الحالة، أعتقد أنني وفوزيتش تشيزيني يمكننا أن نتقاسم الوقت... ولكن بوجود حارس مثله خلفي، أعتقد أنه من الطبيعي أن اعتزل العام المقبل".

وفاز بوفون، بطل العالم في 2006، بثمانية ألقاب للدوري الأيطالي مع يوفنتوس، حيث فاز بلقبه السادس على التوالي في مايو الماضي. وخسر بوفون ثلاث مباريات نهائية بدوري أبطال أوروبا في 2013 ، 2015 و في يونيو الماضي.