يدرس مجلس إدارة النادي الأهلي عدم استمرار قضيته في مركز التسوية والتحكيم الرياضي بسبب سلوك غريب غير متعارف عليه قانونا.

وكان الأهلي قد تقدم بشكوى لمركز الرياضي بسبب قرار اللجنة الأولمبية باعتماد اللائحة الاسترشادية واغفال لائحة النادي بعد اعتماد الجمعية العمومية لها.

وأفاد مراسل "يلا كورة" بأن المجلس فوجئ بسلوك غريب وغير قانوني بعدما تقدّم بهذا الطلب مرفقًا به كل المستندات والأوراق التي تثبت صحة موقفه قانونًا.

ويأتي قرار مجلس الأهلي رغم تشكيل لجنة تحكيم للفصل في هذا الأمر بموافقة الأهلي واللجنة الأولمبية، وبدأت هذه اللجنة بالفعل تباشر مهمتها.

ووجد مجلس الأهلي توالي الضغوط والاعتذارات ومطالب اللجنة الأولمبية أكثر من مرة بتغيير هيئة التحكيم، بالمخالفة لجميع قواعد التحكيم المتعارف عليها محليـًا وعالميـًا، وبالمخالفة الواضحة والمباشرة والصريحة للمادة 42 من لائحة المركز نفسه.

وطالب مجلس إدارة النادي الأهلي باستمرار هيئة التحكيم التي تم الاتفاق عليها، وأن يلتزم الجميع بقواعد العدالة والنزاهة والشفافية، وإلا سيضطر الأهلي آسفًا إلى الانسحاب والتراجع عن اللجوء لمركز التسوية والتحكيم الرياضي.