أكد عدلي القيعي مدير التسويق السابق بالنادي الأهلي ومقدم برنامج "ملك وكتابة" بقناة الأهلي على أن اسرار النادي اصبحت في حوزة "كارهيه".

وأشار القيعي لبرنامج "مع شوبير" "ما كنت اخشاه، هو توغل مستشاري رئيس الأهلي الذين ينتمون للمنافس وحصولهم على اسرار النادي".

وتابع "مستشاري رئيس الأهلي يحبونه حتى يرحل عن منصبه، وبعد ذلك سوف يستغلون ما يمتلكون ضد النادي لأنهم اطلعوا على كل الأمور".

وواصل "هل يعقل أن يتم تسريب عقود اللاعبين في وسائل الإعلام، ويتم الاستعانة باللجان الالكترونية".

وأكمل قائلا "هناك احد المستشارين لم يكن له منصب لكن كان متداخل في أمور كرة القدم، ويدخل النادي يجلس على كرسي المدير التنفيذي".

واستمر "مستشاري رئيس الأهلي لا يحبون النادي لأنهم لا ينتمون له، النتائج لا تشغلهم، ولكن بعد ذلك يقوموا بتزييف التاريخ والحقائق".

واختتم قائلا "عملت متحدثا اعلاميا بدون صلاحيات لهذا اعتذرت، تم ابلاغي بموافقة المجلس وبعد ذلك وجدت انه لا يوجد لي اي دور".