أكد التونسي علي معلول، ظهير أيسر النادي الأهلي، أنه لم يكن السبب الرئيسي في إقصاء الأندية التونسية من مسابقة دوري أبطال إفريقيا، متمنيًا الاحتراف بأحد الأندية الأوروبية في المستقبل.

وساهم معلول في تأهل الأهلي إلى نهائي إفريقيا ضد الوداد المغربي، بعد تجاوز عقبتي الترجي والنجم الساحلي التونسيين في الدور ربع ونصف النهائي من المسابقة، بعدما أحرز هدفين وصنع مثلهما.

وقال صاحب الـ27 عامًا: "أحمد الله على أدائي مع الأهلي مؤخرًا بفضل الإصرار، وأحاول دائمًا تشريف كرة القدم التونسية، وأتمنى أن نعوض خيبة الأندية التونسية مع المنتخب بالتأهل لكأس العالم".

وأضاف معلول، في تصريحات هاتفية لإحدى القنوات التونسية: "لم أكن السبب الرئيسي في إقصاء الترجي والنجم من المسابقة، كل الفرق تنافس على حظوظها مثل الأهلي الذي يتمتع بجماهيرية كبيرة".

وتابع: "غير صحيح ما يُقال أن حسام البدري لا يحب اللاعبين التونسيين، الجميع يعرف نظرة المدرب تجاه لاعبيه، ودائما أنان موجود في خدمة الفريق، ويجب التضحية والتعب للحفاظ على المشاركة".

وكشف لاعب الصفاقسي التونسي السابق عن مستقبله داخل القلعة الحمراء: "أبذل قصارى جهدي من أجل الاحتراف في أحد الفرق الأوروبية، وأتمنى أن يوفقني الله بتلك المرحلة خلال الفترة المقبلة".

وعن خطأه في مباراة الإياب ضد الترجي، أفاد معلول: "عشت أوقات صعبة جدًا بعد هذا الهدف، وقلت لنفسي إن أمامي 45 دقيقة لإظهار شخصيتي الحقيقية من أجل إنهاء الجدل الذي أثير حولي".

وأوضح اللاعب: "أثيرت حولي اتهامات كبيرة بعد هذا الخطأ بالتساهل أمام الفرق التونسية، هذه ليست من أخلاقي أو أي لاعب كرة، لا يجوز أن آكل خبز حرام، والحمد لله وُفقت في مباراة الترجي".

وأنهى معلول تصريحاته مؤكدًا أن الأهلي يتمتع بجماهيرية كبيرة لديه ثقافة الفوز بهذه البطولة الإفريقية، متمنيًا التتويج باللقب لأول مرة بعد غياب أربعة أعوام، وللمرة التاسعة في تاريخ القلعة الحمراء.

يذكر أن الأهلي يستضيف الوداد المغربي يوم السبت المقبل في ذهاب المباراة النهائية من دوري الأبطال على ملعب "برج العرب" بالإسكندرية، قبل إقامة مباراة العودة مع بداية شهر نوفمبر بالدار البيضاء.