أعرب المدير الفني لبرشلونة، إرنستو فالفيردي عن رضائه إزاء أداء فريقه أمام مورسيا في مباراة ذهاب دور الـ32 من بطولة كأس ملك إسبانيا التي انتهت بفوز البلاوجرانا 3-0، مبرزا بشكل خاص الأداء الذي قدمه جناح الرديف خوسيه أرنايز، صاحب الهدف الثالث.

وفي تصريحات عقب انتهاء المباراة الثلاثاء، قدر فالفيردي بشكل إيجابي الصورة التي قدمها فريقه أمام مورسيا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإسباني وعقد الأمور كثيرا على البرسا خلال الشوط الأول.

وقال مدرب برشلونة "نقدر كثيرا كافة الخصوم ونعلم أن هذا النوع من المباريات في بطولة الكأس لا تكون سهلة".

وتابع "مورسيا قدم مباراة مغلقة للغاية ولم يكن تجاوز خطوط الخصم أمرا سهلا لكن شيئا فشيئا تمكنا من تسجيل هدفين بعدها على الرغم من أن الفرصة سنحت لهم أيضا".

وأشاد فالفيردي بأداء باكو ألكاسير صاحب الهدف الأول، لاعتباره أن "تسجيل الهدف الأول دائما ما يكون أصعب من الثالث أو الرابع. ألكاسير حاضر دائما ويتحرك بشكل جيد بين المدافعين".

وأضاف "نحن سعداء به لأنه يساعدنا. لقد سجل هدفا وكان بإمكانه تسجيل آخر".

كما أبرز المدير الفني للبرسا، الأداء الذي قدمه جناح الرديف أرنايز (22 عاما) الذي سجل الهدف الثالث لبرشلونة من تسديدة قوية خارج المنطقة، مشيرا إلى أن اللاعب الشاب "تطور خلال المباراة لأنه في بداية اللقاء لم يكن مستريحا في اللعب. حين حصل على الكرة أمام المرمى قام بتسديدة جيدة وسجل هدفا رائعا".

وأردف "أعتقد أنه يستطيع المساعدة في المستقبل عقب هذه الخطوة الأولى لكننا لسنا فريقا واحدا بل اثنين مع الرديف".