اقام أحمد سليمان المرشح لرئاسة نادي الزمالك في الانتخابات المقبلة مؤتمرا صحفيا بحضور اعضاء قائمته للكشف عن تفاصيل المرحلة المقبلة.

وأفاد مراسل "يلا كورة" بأن ممدوح عباس رئيس الزمالك الأسبق حرص على التواجد ودعم القائمة بجانب تواجد لؤي دعبس المرشح المحتمل لعضوية المجلس مستقلا بالإضافة إلى مصطفى سيف العماري عضو المجلس السابق.

ومن المقرر أن تقام انتخابات الزمالك يومي 23 و24 نوفمبر، وتضم قائمة أحمد سليمان هاني العتال نائبا للرئيس، وسيف العماري أمينا للصندوق والعضوية عبد الله جورج ومصطفى عبد الخالق وحسين السمري ومحمد أبو العلا.

وأكد سليمان في حديثه بالمؤتمر الصحفي على أنه فوجئ بحضور ممدوح عباس للمؤتمر، وشدد على أنه منذ اتخاذه قرار الترشح وهو يعاني لتشكيل قائمة قوية ومحترمة تستطيع خدمة الزمالك.

وأشار الى أنه حصل على إجازة لمدة ستة أشهر من عمله في وزارة الداخلية، مقدما الشكر لممدوح عباس على التبرع بمليوني جنيه للقائمة، ولكن أفراد قائمته اتخذت قرار من قبل بأن تكون الدعاية الانتخابية في نطاق ضيق ولكنه اعتذر عن عدم قبول هذا التبرع.

وشدد على أنه في حالة نجاح القائمة في الانتخابات سيتم قبول التبرع بعدها ويوجه لخزينة النادي، ويتم بعدها حل أزمة مستحقات عباس لدى النادي.

وأضاف أن قائمته تضم مجموعة متميزة من الرموز والأسماء، وأنه يسعى لرد الجميل للزمالك، ويتحدى رئيس الزمالك الحالي بشأن اتهاماته له بتقاضي عمولات من الصفقات، وشدد على أنه تقدم ببلاغات للنائب العام ضد رئيس النادي.

وتحدث هاني العتال المرشح المحتمل لمنصب العضوية عن أنه فضل التواجد في القائمة لأنه يرى أنها الأنسب للزمالك ولبناء النادي في الفترة المقبلة، وأوضح أن هناك العديد من الملفات المهمة يجب حسمها، مشيرا الى أنه كان في أمريكا ليس هربا من أي شيء مثلما ردد رئيس الزمالك الحالي.

وتطرق العتال للحديث عن أن هدف القائمة هو خدمة النادي الأبيض، في ظل الخبرات الكبيرة للجميع، وتحدث العتال عن الجيم الذي تم تأسيسيه في عام 2010 وتم هدمه، وأكد على أنه قبل هدمه أدخل مبلغ مليون و500 ألف جنيه لخزينة النادي، وشدد على أن هدفه هو الاستثمار الرياضي.

ووجه مصطفى سيف العماري المرشح على منصب امين الصندوق رسالة للجمعية العمومية لنادي الزمالك بعدم الخوف في الفترة المقبلة، وأضاف أن أي شخص يريد دعم القائمة ماديا فعليه أن يوجه المبلغ لخزينة النادي من أجل المصلحة العامة، ودافع نفسه وعن مصطفى عبد الخالق وحسين السمري بشأن ما تردد عن ابتعادهم من القائمة موضحا أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة.

وأكد عبد الله جورج المرشح على مقعد العضوية على أنه يخطط لعمل نظام صحي متكامل لأعضاء الجمعية العمومية بالنادي، وأضاف أن هناك تخطيط لإقامة مركز طبي ومركز علاج طبيعي، وانتقد غياب بعض لاعبي الفريق الأبيض بداعي الإصابة لفترات طويلة، موضحا أن هناك خطأ في المنظومة الطبية بالنادي، ويجب أن يتم تلافيه مستقبلا.

وصرح مصطفى عبد الخالق المرشح على مقعد العضوية بأنه سبق وخاض انتخابات النادي السابقة في 2014 وأوضح أنه تعرض للصدمة خلال فترة عمله في المجلس الحالي، بعدما فوجئ بالعشوائية من الإدارة، وأكد أنه سجل اعتراضه كثيرا في محاضر مجالس الإدارة بسب القرارات الغير مدروسة، وحافظ على أسرار المجلس، وحاول العمل على التصدي للقرارات المتسرعة، وأضاف أن من القرارات التي اعترض عليها إقالة الجهاز الفني لفريق الكرة بقيادة حسام حسن، فضلا عن قيام رئيس الزمالك بإبعاد أحمد سليمان عن الإشراف على الكرة وإسناد المهمة لشخص لم يمارس كرة القدم.

وأضاف أنه حذر المجلس الحالي من تغيير المدربين ، خاصة وأن عدم الاستقرار الفني لا يولد النجاح، وشدد على أن الصدفة لعبت دور مع الزمالك في 2013/2014 بتغيير ثلاثة أجهزة فنية والفوز بالدوري، وشدد على أن رئيس النادي الحالي لم يفز مع الفريق بأربع بطولات كأس، ولكن فاز بثلاث بطولات فقط، لأن هناك بطولة فاز بها مجلس الدكتور كمال درويش.

وقال عبد الخالق :" إذا تعرض نادي الزمالك لأمطار غزيرة في الفترة المقبلة سيعاني النادي من أزمة بسبب سوء منظومة الصرف في النادي".

وأكد الدكتور حسين السمري المرشح على مقعد العضوية أنه سعيد بالتواجد ضمن هذه القائمة المحترمة، وطالب أعضاء الجمعية العمومية بالتفكير قبل الاختيار، وشدد على المرشح لمجلس النادي عليه التقدم بصحيفة الحالة الجنائية.

وشدد على أنه بانسبة  للمجال الرياضي لديه تحديات كتير أولها قانون الرياضة الجديد لفتح مجالات الاستثمار وتنمية الموارد الرياضة والتحدي الثاني منظومة الاحتراف ويجب أن يدخلها الزمالك خلال ٤ سنوات، وأكد على أنه عمل مديرا للنشاط الرياضي لفترة طويلة وعاصر عظماء رؤساء النادي.


وتحدث محمد أبو العلا المرشح على مقعد العضوية عن أن ترشحه بمثابة التكليف له وليس التشريف، لشعوره بالمسؤولية في الفترة الحالية، موضحا أنه سيكون مسؤول عن ملف الكرة بالنادي لأنه لديه ملحوظات كثيرة بشأن إدارة ملف الكرة في ظل العشوائية التي يدار بها الملف.

وشدد على أنه سيهدف لتوفير المناخ الجيد في الملف الرياضي، حتى يعمل الجميع في جو مناسب وليس أجواء من الارهاب والسباب، وشدد على أنه انضم لقائمة أحمد سليمان لاهتمام القائمة بفكرة العمل الجماعي، واحترام عقول أعضاء الجمعية العمومية والجماهير.

وأضاف أن ملف فريق الكرة في الزمالك يدار بالعشوائية والنادي تعاقد مع 60 لاعبا وهذا الأمر يرتبط بملف السمسرة والعمولات، كما أن قطاع الناشئين مهمل ولم يتم التعامل معه بشكل جيد، كما أبدى عدم رضاه عن نتائج الفريق الأول لكرة القدم في الفترة الماضي.