بدأت سلطات الإدعاء السويسرية اليوم الأربعاء تحقيقات مع القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم بشأن الاشتباه في دفع رشى للحصول على حقوق البث الخاصة بكأس العالم ، من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

ووصل رجل الأعمال القطري إلى مكتب النائب العام السويسري بمدينة بيرن صباح اليوم ، ولم يعلن المكتب عن توقعاته للزمن الذي سيستغرقه الاستجواب.

ويشتبه في أن الخليفي ، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بي.إن.سبورتس" الإعلامية القطرية دفع رشى لجيروم فالكه ، الأمين العام السابق للفيفا ، على هامش عملية المنافسة على الحصول على الحقوق الإعلامية لنسختي كأس العالم عامي 2026 و2030.

ونفى الخليفي ومجموعته الإعلامية كل الاتهامات الموجهة له.

وبدأت سلطات الإدعاء أيضا إجراءات جنائية ضد فالكه ورجل أعمال لم يجر الإعلان عن هويته ، وذلك حسب ما أعلنه مكتب النائب العام في وقت سابق من تشرين أول/أكتوبر الجاري.