واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مرانه مساء اليوم الخميس على ملعبه بميت عقب؛ استعدادًا لمباراته أمام وادي دجلة مساء يوم الأحد المقبل ضمن منافسات الجولة الـ 7 من بطولة الدوري.

وبقبل المران ذبح مسؤولي الفريق عجلًا في محاولة لفك النحس الذي يلازمهم في اللقاءات الأخيرة، بحسب بيان رسمي صادر عن الزمالك.

وركز الجهاز الفني للزمالك خلال المران على تدريب اللاعبين على كيفية إتقان إرسال الكرات العرضية كأحد الأسلحة القوية التي يمكن الاعتماد عليها لاختراق دفاعات الخصم، كما طالب نيبوشا اللاعبين بالدقة والاتقان في إرسال تلك العرضيات وبصورة سريعة.

وخصص نيبوشا فقرة لتدريب اللاعبين على التحرك السريع بدون كرة وكيفية التواجد؛ لخلق مساحات لزملائهم وإرباك دفاعات المنافس.

ولم يُشارك محمد مجدي، مع الفريق في المران بل اكتفى بالجري حول الملعب تحت إشراف عمرو المطرواي أخصائي التأهيل والعلاج الطبيعي؛ لعدم اكتماله شفائه من الآلام التي يعاني منها في الركبة.

ومن جانبه خصص أيمن طاهر، مدرب حراس الفريق، تدريبات مكثفة لتجهيزهم لمباراة وادي دجلة، فيما غاب أحمد الشناوي لليوم الخامس على التوالي؛ لإصابته بنزلة برد مما دفع طاهر الذهاب لمنزله بصحبة حراس الفريق للاطمئنان عليه.

وخصص طاهر ـ خلال المران أيضاً ـ فقرة للتعامل مع الكرات العرضية والتصويبات بعيدة المدي والقريبة.