يؤمن الهولندي رونالد كومان، الذي أقيل الاثنين الماضي من منصبه كمدرب لإيفرتون الإنجليزي، أن الفشل في التعاقد مع المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو الصيف الماضي كان سببا أساسيا في إقالته من تدريب الفريق.

وكان المهاجم الدولي هو الخيار الأول لكومان من أجل تعويض الفراغ الكبير الذي تركه البلجيكي روميلو لوكاكو برحيله لمانشستر يونايتد، إلا أن النادي لم يتمكن من الظفر بخدماته في النهاية، بعدما فضل اللاعب البقاء مع النادي اللندني.

وساهم غياب اللاعب الهداف في صفوف "التوفيز" مع الارتباطات المتتالية في إقالة كومان، وفقا لما قاله اليوم الخميس.

وعلق كومان "كنت أضع أوليفييه جيرو ضمن حساباتي. كانت ستصبح صفقة هامة، ولكنه فضل في اللحظات الأخيرة العيش في لندن والبقاء مع أرسنال. الأمر كان صعبا لنا. أين يمكننا إيجاد مهاجم بهذه الإمكانيات؟" وأضاف "لوكاكو كان لاعبا هامة للغاية بالنسبة لنا، ليس فقط بسبب أهدافه. إذا ما تعقدت الأمور، أو أننا لم نقدم الأسلوب المعتاد، فكان دائما هو الحل".

وكانت إدارة إيفرتون قد قررت إقالة كومان بسبب سوء النتائج بعد 16 شهرا فقط من تولية المسئولية، وبعد 9 مباريات فقط خاضها هذا الموسم في البريميير ليج.

ويحتل إيفرتون المركز الـ18 في الدوري الإنجليزي برصيد 8 نقاط جمعها من فوزين وتعادلين وخمسة هزائم.

ويعد كومان هو ثالث المدربين المقالين هذا الموسم في إنجلترا بعد الهولندي فرانك دي بوير (كريستال بالاس)والإنجليزي كريج شيكسبير (لسيتر سيتي).

وسيتولى ديفيد أنسوورث مسئولية تدريب الفريق مؤقتا لحين التعاقد مع مدير فني جديد.