قال مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، اليوم إنه يرى الانتقادات الموجهة للفريق بسبب طريقة لعبه أو إهدار فرص التهديف "طبيعية"، لكنه أكد أنه يؤمن بشكل مطلق بقدرات لاعبيه.

وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي عشية مواجهة فياريال في الجولة العاشرة من الليجا "هذا أمر طبيعي لأنه عندما تمتلك مهاجمين كبار وفريق كبير مثل أتلتيكو ولا تنجح في حسم الفرص التي نصنعها، فمن الطبيعي أن ينالك انتقاد لطريقة اللعب أو لإهدار الفرص. لكني أقول لكم: أنا أؤمن بشكل مطلق بهذا الفريق".

وأوضح المدرب أنه يمتلك "العديد من اللاعبين الكبار" وآخرين "يواصلون التطور" مثل الأرجنتيني أنخل كوريا والغاني توماس بارتي والفرنسي لوكاس هرنانديز، مشددا على ضرورة "التركيز على مواطن القوى" التي يؤمن بها اللاعبون.

وأشار "التشولو" في هذا الصدد إلى أن الانتقادات "منطقية" لأن أداء الفريق في الملعب يخضع للتقييم، مشيرا إلى ضرورة أن يتحلى اللاعبون بالاستمرارية في الأداء التي ستقربهم من أهدافهم.

وقال إن الفريق، رغم عدم تمتعه لاستمرارية الأداء، نجح في حصد عدد جيد من النقاط في الليجا، خاصة بالنظر لخوضه ست مباريات خارج أرضه من أصل تسعة انتظارا لاكتمال الانشاءات في ملعبه الجديد واندا متروبوليتانو.

وعن فياريال الذي حصد نقاطا على حساب أتلتيكو في آخر ثلاث مباريات (انتصاران وتعادل)، قال سيميوني إنه "فريق جيد" ودائما ما ينافس على المراكز المؤهلة لبطولتي أوروبا.

وامتدح الضغط الهجومي الذي يمارسه لاعبو "الغواصات الصفراء" وطريقة لعبهم "العمودية"، وامتلاكم للاعبين أمثال بابلو فورنالس والكولومبي كارلوس باكا والفرنسي سيدريك باكامبو.