انتفض ليفربول واستعاد نبرة الانتصارات بتحقيق الفوز على هدرسفيلد 3-0 في الجولة العاشرة من الدوري الانجليزي، التي أقيمت على أنفيلد اليوم السبت.

وأصبح رصيد ليفربول 16 نقطة في المركز السادس بجدول الترتيب، فيما بقى هدرسفيلد 12 نقطة في المركز الـ11.

الشوط الأول

سقط فينالدوم أرضا في إحدى الكرات المشتركة داخل الملعب، وهو ما أدى لتوقف اللعب وتم استدعاء الجهاز الطبي من أجل علاجه، لكنه عاد للملعب فيما بعد.

أتت أول فرصة حقيقية أمام المرمى، من خلال عرضية لعبها ميلنز من الجانب الأيمن استقبلها ستوريدج بتسديدة بالقدم وارتطمت في الأرض ثم دهبت أعلى من العارضة بقليل.

ومر محمد صلاح من الجانب الأيمن ولعب عرضية أرضية مميزة في الدقيقة 26 تجاه ستوريدج، الذي حاول أن يلعبها بالكعب لكنها لم تخرج بشكل جيد.

وانطلق صلاح في كرة جديدة بالدقيقة 27، واخترق منطقة الجزاء ثم تبادل التمرير مع فيرمينيو قبل ان يسدد كرة يسارية على المرمى لكنها ذهبت سهلة في يد الحارس.

وحصل فيرمينيو على ركلة جزاء في الدقيقة 41، بسبب الجذب من القميص داخل منطقة الجزاء، وتقدم صلاح لتفيذها ليهدرها بتصويبها في يد الحارس، لترتد أمام هندرسون الذي صوب كرة يمينية ارتطمت في القائم وخرجت ضربة مرمى.

الشوط الثاني

وأحرز ستوريدج الهدف الأول في المباراة بالدقيقة 50 بعدما أعاد مدافع هدرسفيلد الكرة له بالخطأ وليسددها الانجليزي بشكل رائع أثناء محاولة خروج الحارس لإصلاح خطأ زميله.

وأتى الهدف الثاني عن طريق فيرمينو الذي استقبل عرضية لعبها ميلنر في الدقيقة 58، برأسية ذكية أسكنها في الزاوية القريبة.

واستقبل صلاح كرة جيدة في الدقيقة 63، وقام بتغيير الاتجاه ليواجه المرمى، وصوب كرة رائعة ارتطمت في يد الحارس والقائم وتحولت لركنية.

ولعب محمد صلاح تمريرة لفينالدوم في منطقة الجزاء بالدقيقة 75 ليقوم بالمرور من المدافع ويفتح زاوية التصويب ويضعها رائعة في سقف المرمى.

وقام كلوب باستبدال محمد صلاح في الدقيقة 81، بمشاركة سولانكي بدلا منها.

لمشاهدة ركلة الجزاء.. اضغط هنا