أعرب اللاعب الأسباني ألفارو موراتا، نجم تشيلسي الإنجليزي، عن شعوره بالندم لعودته إلى ريال مدريد في الموسم الماضي.

وأعترف موراتا في مقابلة مع صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أنه عاد إلى ريال مدريد بسبب البند الذي كان يتضمنه عقد انتقاله ليوفنتوس الإيطالي، مؤكدا أن المسؤولين في ريال مدريد تعاملوا معه بطريقة سيئة كما لو كان لا يتمتع بالخبرة، التي اكتسابها من تواجده بين صفوف السيدة العجوز طوال عامين.

وقال موراتا متحدثا عن عودته لريال مدريد: "كانت هناك اتفاقات تعاقدية كان يجب احترامها، الاحباط كان كبيرا، لقد عدت إلى نقطة البداية، لقد تعاملوا معي كما لوكنت طفلا، كما كانوا يعاملونني قبل الموسمين اللذين قضيتهما في إيطاليا".

وعن تجربته في الدوري الإيطالي أوضح موراتا قائلا: "لقد وصلت إلى هناك طفلا وأصبحت لاعبا حقيقيا، لم أكن لأرحل أبدا عن إيطاليا ويوفنتوس، أشتاق كثيرا لإيطاليا، زوجتي يروق لها العيش في إسبانيا أمام أنا في إيطاليا".

وكشف اللاعب الإسباني الشاب في حواره مع الصحيفة الإيطالية أن ذهابه إلى اللعب في إنجلترا يعود الفضل فيه للمدير الفني الإيطالي لتشيلسي، أنطونيو كونتي.

واستطرد قائلا: "لأنه كان هناك مدرب مثل أنطونيو كونتي، لقد بدأنا التحدث حول احتمالية اتمام الصفقة في الربيع الماضي وفي النهاية جئت إلى لندن".