يخوض منتخب البرتغال لكرة القدم مباراتين وديتين يومي 10 و14 نوفمبر المقبل في المناطق الأكثر تضررا جراء حرائق الغابات التي اندلعت منتصف الشهر الجاري.

وتقام المباراة الأولى أمام السعودية في 10 نوفمبر بملعب بلدية دو فونتيلو في مدينة فيسيو، التي تقع على بعد 80 كلم من الحدود الإسبانية.

وبعد أربعة أيام، يقام اللقاء الثاني أمام الولايات المتحدة على ملعب د. ماجالهايس بيسوا بمنطقة ليريا.

وأعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم أن عوائد المباراتين ستقدم لضحايا الحرائق كبادرة تضامن مع جميع المتضررين.

وبلغ سعر التذكرة 15 يورو لكل مباراة، وقد نفدت حاليا جميع التذاكر المخصصة لحضور اللقائين.

ومن المقرر أن تقدم هذه الأموال لإعادة بناء المساكن التي تضررت جراء الحرائق.

وكانت البرتغال بعد التأهل المباشر لمونديال روسيا 2018 قد أعلنت عن إقامة المباراتين في ملعب ألجارفي، وهو القرار الذي تغير بسبب الحرائق التي اندلعت في 15 أكتوبر الجاري وتسببت في مصرع 45 شخصا واحتراق نحو 500 منزل.