تنقضي الجولة العاشرة من الليجا الإسبانية اليوم والتي شهدت انتصار صاحب الصدارة، برشلونة، الثمين على مضيفه أثلتيك بلباو بثنائية نظيفة، وسقوط ريال مدريد في ملعب جيرونا الصاعد للمرة الأولى للأضواء بهدفين لواحد، وتعادل أتلتيكو مدريد مجددا أمام فياريال بهدف لمثله.

وفيما يلي عشر حقائق وغرائب عن الجولة:

1- برشلونة يعادل أفضل انطلاقة في تاريخ الليجا:

تسعة انتصارات وتعادل هي أفضل انطلاقة في تاريخ الليجا والتي عادلها برشلونة بانتصاره الهام في ملعب سان ماميس، ليحصد 28 نقطة ويكرر نفس رقمه السابق في موسم 2012-13 ورقم الغريم ريال مدريد في موسم 1991-92.


2- فالنسيا.. عودة "الخفافيش" بعد عقد من الزمان:

يواصل فالنسيا العودة لسابق عهده بتحقيقه للانتصار السادس تواليا في الليجا على حساب ألافيس بهدفين لواحد، الأمر الذي لم يحققه منذ عشر سنوات، وتحديدا منذ موسم 2006-07 مع مدربه السابق كيكي سانشيز فلوريس.

وأصبح فريق "الخفافيش" الذي يحتل حاليا وصافة الليجا بـ24 نقطة، بفارق أربعة خلف المتصدر برشلونة ونفس الرصيد عن صاحبي المركزين الثالث والرابع، ريال وأتلتيكو مدريد، على بعد انتصار وحيد من تكرار رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية بالليجا، ليستفيق من الصورة السيئة التي كان قد ظهر بها في المواسم الماضية.


3- ريال مدريد يخسر خارج أرضه بعد 9 أشهر ونصف:

بسقوطه في ملعب مونتيليفي أمام الفريق الكتالوني الصاعد للمرة الأولى للأضواء، جيرونا، بهدفين لواحد، يُمنى الريال بأول هزيمة له كزائر بعد تسعة أشهر ونصف -13 مباراة.

وكانت آخر هزيمة للفريق الملكي خارج قواعده تعود لـ15 يناير/كانون ثان 2017 عندما سقط أمام إشبيلية بنفس النتيجة.


4- أتلتيكو ملك التعادلات:

بفشله في الفوز على فياريال مجددا (1-1) يكون أتلتيكو قد حقق التعادل الثامن له هذا الموسم من أصل 14 مباراة بجميع المسابقات. ولم يحقق أتلتيكو الفوز سوى في مناسبة واحدة خلال آخر سبع مباريات، على حساب سيلتا فيجو، بينما خسر أمام تشيلسي وتعادل في خمس مواجهات.

5- جودين يدخل تاريخ الروخيبلانكوس:

أصبح الأوروجوائي دييجو جودين أكثر اللاعبين الأجانب الذين ارتدوا قميص أتلتيكو مدريد في مباريات رسمية. فمنذ انضمامه للفريق في صيف 2010-11 خاض جودين اجمالي 315 مباراة، ليتخطى رقم الكولومبي لويس أمارانتو بيريا الذي سبق وخاض 314 مباراة مع فريق العاصمة الإسبانية.

وتوج قلب الدفاع الأوروجوائي بستة ألقاب مع أتلتيكو خلال تلك الفترة، بينها لقب الليجا في 2013-14 بفضل هدفه التاريخي في الجولة الأخيرة من رأسية بمرمى برشلونة (1-1).

6- فياريال يمثل عقدة حقيقية لأتلتيكو:

أصبح فياريال بمثابة عقدة حقيقية لأتلتيكو مدريد، الذي لم يستطع هزيمته في آخر أربع مواجهات بمعقله، حيث كان فريق "الغواصات الصفراء" قد نجح في الفوز بمواجهتين والتعادل في أخرى على ملعبه السابق فيسنتي كالديرون قبل أن يتعادل مجددا في ملعب الروخيبلانكوس الجديد، واندا متروبوليتانو.


7- إشبيلية يستعيد توازنه:

بعد خسارته لثلاث مباريات متتالية في مسابقات رسمية (1-0 أمام بلباو و5-1 أمام سبارتاك موسكو و4-0 أمام فالنسيا) نجح إشبيلية في إنهاء هذه السلسلة المحبطة من النتائج بانتصار ثمين على ليجانيس 2-1 ليواصل أرقامه الرائعة في المقابل على ملعبه سانشيز بيزخوان، الذي لم يخسر عليه للمباراة الـ18 على التوالي في الليجا.


8- مالاجا.. نصف عام لتذوق الانتصارات:

بانتصاره على سيلتا فيجو 2-1 في روساليدا، ينجح مالاجا في اقتناص الانتصار الأول له هذا الموسم بالليجا، بعد عام ونصف من آخر فوز له بالمسابقة، وتحديدا منذ 7 مايو/آيار وأمام نفس المنافس ونفس الملعب، عندما فاز بثلاثية نظيفة.

9- أثلتيك بلباو يواصل مسلسل الإحباطات:

لم يحقق بلباو سوى انتصار وحيد في آخر 11 مواجهة بجميع المسابقات ليواصل النتائج المتواضعة والمحبطة.

وكان هذا الانتصار الذي حققه "أسود الباسك" يعود لـ14 من الشهر الجاري أمام إشبيلية، وسواه سقط الفريق في فخ الهزيمة ست مرات والتعادل أربع مرات بجميع المسابقات (الليجا والكأس ودوري أوروبا).

10- ألافيس يحقق أسوأ سلسلة هزائم على أرضه:

بسقوطه على ملعبه أمام فالنسيا بهدفين لواحد، وسع ألافيس من أسوأ سلسلة هزائم له على أرضه بتاريخ مشاركاته الـ13 بالليجا، بعدما مني بالهزيمة الخامسة في ملعب مينديزوروزا، بزيادة هزيمتين عن أسوأ سلسلة هزائم له وسط جماهيره.