كشف محمد أشرف "روقة" لاعب وسط نادي الزمالك عن قصة لعبه للنادي الأهلي في مرحلة الناشئين ثم استبعاده وخروجه من النادي ليبحث عن فريق أخر ينضم إليه لإحياء مشواره مع كرة القدم من جديد.

روقة قال في تصريحات لقناة "دي إم سي": "كنت أعاني من إصابة عضلية أثناء اختيار الخبير الأجنبي اللاعبين الذين سيرحلون عن النادي الأهلي، ولم يشاهدني ألعب لكن على الرغم من ذلك تم إخباري بقرار استبعادي ورحيلي عن الفريق".

وأضاف لاعب الزمالك :"رحلت عن الأهلي وعمري 17 سنة، كنت قائد الفريق رقم 3، زاملت أحمد حسن "كوكا" ومحمد عادل جمعة وسيد شبراوي في الفريق قبل أن يتم استبعادي".

لاعب الزمالك الحالي واصل سرد قصته :"كان لدي عرض مسبق من نادي إنبي وذهبت إليه لكني لم أشعر بالراحة، وبعدها كنت وصلت إلى الصف الثالث الثانوي في التعليم فقررت مع والدي أن أتوقف عن لعب كرة القدم في الأندية والتركيز في الدراسة".

وتابع روقة: "كنت أذهب للتدرب في النادي الصحي –الجيم- مع والدي ومدرب الأحمال في نادي الشرقية الذي خصص لي برنامجاً تأهيلياً عملت عليه طوال العام، وبعد انتهاء الدراسة حصّلت مجموع 86% وعدت لكرة القدم".

محمد أشرف نجح في تسجيل 4 أهداف بقميص الزمالك هذا الموسم ليصبح هداف الفريق حتى الآن في المسابقة المحلية ويلفت الأنظار إليه بشدة كأحد لاعبي الوسط البارزين في الدوري.

واسترسل روقة :"أردت أن أثبت للأهلي الخطأ الذي وقع فيه باستبعادي بأن ألعب وأتألق ضده، ولهذا السبب كنت سألعب لنادي الانتاج الحربي الذي يواجه الأهلي في منافساته، لكن والدي نصحني بعدم الاهتمام بهذا الأمر والانتقال لطلائع الجيش الذي رآه خطوة أفضل".

وأنهى نجم وسط الزمالك :"قمت بالتوقيع لطلائع الجيش وعدت لممارسة كرة القدم من جديد حتى طلب الزمالك ضمي في مفاوضات معقدة استمرت لشهرين وانتهت بارتدائي قميص النادي الأبيض".