عندما تنطلق الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، تتطلع الفرق الإنجليزية إلى مواصلة البداية القوية حيث تسعى إلى إنجاز غير مسبوق يتمثل في تأهل خمسة فرق إنجليزية إلى الدور الثاني بالبطولة الأوروبية.

وبعد النتائج التي شهدتها الجولات الثلاث الأولى ، يبدو هدف الفرق الإنجليزية واقعيا، حيث يمكن لأربعة فرق من إنجلترا أن تحسم تأهلها إلى دور الستة عشر من خلال الجولة الرابعة التي تقام مبارياتها الثلاثاء والأربعاء.

وحقق كل من مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد العلامة الكاملة بالفوز في جميع المباريات الثلاث الأولى، قبل أن يلتقيا نابولي الإيطالي وبنفيكا البرتغالي، على الترتيب، كما حافظت فرق توتنهام وليفربول وتشيلسي على سجلاتها خالية من الهزائم حتى الآن.

ويستضيف توتنهام فريق ريال مدريد الاسباني حامل اللقب على ملعب ويمبلي مساء الأربعاء، وسيكون الفوز كافيا لأي من الفريقين لحسم تأهله من المجموعة الثامنة إلى دور الستة عشر.

وكان توتنهام قد تعادل مع ريال مدريد 1 / 1 في العاصمة الاسبانية لكن الفريق الإنجليزي قد يفتقد جهود هدافه هاري كين الذي يعاني من إصابة في الساق حرمته من المشاركة في مباراة أمس الأول السبت أمام مانشستر يونايتد.

وقال ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لتوتنهام عقب المباراة التي خسرها الفريق أمام مانشستر يونايتد صفر / 1 مساء السبت في غياب كين "سنرى خلال الأيام القليلة المقبلة ما إذا كان سيصبح لائقا للمشاركة أمام ريال مدريد أم لا."

وأضاف "سنكون بحاجة إلى تقييم حالته خلال يومين ، وبعدها نتخذ القرار."

وعلى الجانب الآخر ، يواجه الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد أزمة كبيرة تتعلق بمستويات ولياقة عدد من لاعبيه.

فقد حصد ريال مدريد 20 نقطة فقط خلال عشر مباريات في الدوري الأسباني وهي أفضل بداية للفريق في الموسم منذ موسم 2012 / 2013 الذي شهد رحيل جوزيه مورينيو عن تدريب الفريق.

ويتطلع زيدان إلى استعادة التوازن للفريق من جديد بعد صدمة الهزيمة أمام جيرونا 1 / 2 ضمن منافسات الدوري.

وقال زيدان "لا أعتقد أننا لعبنا بشكل سيء. لم نكن نفتقد الحماس أو الجهد. ولكننا افتقدنا فقط التركيز في بعض الأوقات."

ويرجح غياب رافاييل فاران عن صفوف الريال في مواجهة توتنهام كما تحوم الشكوك بشكل كبير حول حارس المرمى كيلور نافاس وكذلك النجم الويلزي جاريث بيل ، الذي يحتمل أنه لم يستعد لياقته بعد.

وربما يدور الصراع في المباراة الأخرى بالمجموعة الثامنة على الانتقال للمشاركة في الدوري الأوروبي ، حيث يستضيف بوروسيا دورتموند الألماني فريق أبويل نيقوسيا القبرصي ، وكل منهما يحمل في رصيده نقطة واحدة.

وفي المجموعة السادسة، يكفي مانشستر سيتي تفادي الهزيمة فقط أمام مضيفه نابولي مساء الأربعاء، ليتأهل إلى دور الستة عشر.

ويعيش مانشستر سيتي نشوة تحقيق 13 انتصارا متتاليا في كل لبطولات منها فوزه على نابولي ذهابا 2 / 1، ولكن جوسيب جوارديولا المدير الفني للسيتي يرفض اعتبار الأمر محسوما.

وقال جوارديولا "نحن بحاجة إلى انتصار آخر كي نتأهل، ولكننا سنواجه فريقا يتصدر الدوري الإيطالي والكل يعرف الأسلوب الخططي الذي يؤدي به على ملعبه ، لذلك فهي ستكون مباراة صعبة للغاية."

ويتصدر مانشستر سيتي المجموعة السادسة برصيد تسع نقاط بينما يحتل نابولي المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

وتجمع المباراة الأخرى بالمجموعة بين شاختار دونيتسك الأوكراني صاحب المركز الثاني برصيد ست نقاط ، وفينورد روتردام الذي يقبع في المركز الرابع الأخير بدون رصيد.

وقال ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي "نحن بحاجة إلى الظهور بأفضل حالاتنا ، سواء من حيث جودة الأداء أو قوة الشخصية."

ويمكن لمانشستر يونايتد حسم تأهله من المجموعة الأولى إلى دور الستة عشر بالفوز على بنفيكا الثلاثاء، لكن التعادل سيعني أن تأهله متوقف على نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة بين بازل السويسري وسيسكا موسكو الروسي.

ويتصدر يونايتد المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط ويليه بازل (ست نقاط) وسيسكا موسكو (ثلاث نقاط) وبنفيكا بدون رصيد.

كذلك يمكن لتشيلسي، متصدر المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط ، حسم تأهله بالفوز أمام مضيفه روما الإيطالي والذي تعادل معه 3 / 3 في لندن قبل أسبوعين ، بينما بات أتلتيكو مدريد الأسباني بحاجة شديدة إلى الفوز على ضيفه كارباكا اجدام الاذربيجاني من أجل مواصلة مشواره في البطولة.

وقال دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو عقب تعادل الفريق مع فياريال مطلع هذ الأسبوع في الدوري الأسباني "استمرارنا بهذه الطريقة سيحرمنا من مجرد الاقتراب من أهدافنا. شهدت المباراة تحسنا في الأداء ولكنه التعادل الثامن للفريق هذا الموسم."

ويتطلع ليفربول، متصدر المجموعة الخامسة برصيد خمس نقاط، إلى تكرار استعراض قوته التهديفية أمام ضيفه ماريبور السلوفيني على ملعب أنفيلد ، بعد أن تغلب عليه في عقر داره ذهابا 7 / صفر.

ويتفوق ليفربول بفارق الأهداف فقط على سبارتاك موسكو الروسي الذي يحل ضيفا الأربعاء على أشبيلية الأسباني صاحب المركز الثالث برصيد أربع نقاط.

ويتطلع أشبيلية إلى الثأر لهزيمته الثقيلة أمام الفريق الروسي ذهابا 1 / 5 .

أما برشلونة الأسباني متصدر المجموعة الرابعة برصيد تسع نقاط ، فسيفتقد جهود جيرارد بيكيه بسبب الإيقاف وخافيير ماسكيرانو بسبب وعكة صحية ، عندما يحل ضيفا على أولمبياكوس اليوناني الثلاثاء.

وفي ظل حاجة صامويل أومتيتي إلى شريك في قلب الدفاع ، ينتظر عودة توماس فيرمايلن بعد تعافيه من إصابته.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة نفسها، يتطلع يوفنتوس بطل إيطاليا إلى الفوز على سبورتينج لشبونة في البرتغال وهو ما يحسم تأهله بشرط عدم خسارة برشلونة أمام منافسه اليوناني.

وقال ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس عقب فوز الفريق على ميلان 2 / صفر "لو واصلوا اللعب بهذا المستوى سيكون لدينا فرصة جيدة للفوز. ولكنها ستكون مباراة مختلفة. إنها في دوري الأبطال وسنخوضها خارج أرضنا."

وفي المجموعة الثانية، يستضيف باريس سان جيرمان متصدر المجموعة، فريق أندرلخت البلجيكي بينما يحل بايرن ميونخ بطل ألمانيا ضيفا على سلتيك الاسكتلندي، ويمتلك كل من سان جيرمان وبايرن فرصة قوية في حسم التأهل.

وفي المجموعة السابعة، يمكن لبشكتاش التركي حسم تأهله أيضا بالفوز على موناكو الفرنسي، بينما تجمع المباراة الأخرى في المجموعة بين بورتو البرتغالي ولايبزج الألماني.