كذّب أحمد سليمان، المرشح لرئاسة نادي الزمالك، ما قاله اللاعب الناشئ في فريق 1997 إبراهيم مكاوي في مؤتمر مرتضى منصور رئيس النادي بشأن حصول سليمان على أموال مقابل انضمامه للأبيض.

وكان مكاوي قال إن سليمان وعده بتوقيع عقد مع الزمالك مقابل مليون و150 ألف جنيه لمدة خمسة مواسم، مقابل حصول عضو مجلس إدارة النادي وقتها على مبلغ 150 ألف جنيه، لكن الأمر لم يتم.

وقال سليمان، في تصريحات هاتفية لقناة "LTC" صباح الثلاثاء: "نحن في منظر مأساوي، جماهير مصر (مش عبيطة) وستسوعب الأمر جيدًا، حسبي الله في من يشهد شهادة زور، لن أترك هذا اللاعب".

وأضاف: "آخر شهر لي في نادي الزمالك كنت في أمريكا وقتها، وأقسم بالله لما أشاهد هذا اللاعب أو سمعت عنه في حياتي، وسأتقدم ببلاغ للنائب العام بشأن هذه الأكاذيب، والأيام المقبلة ستثبت الحقيقة".

وكشف سليمان ما يثبت عدم مقابلة اللاعب قائلا: "قدمت استقالتي من عضوية يوم 27 إبريل 2015، وهذا اللاعب انتقل للزمالك في الخامس من يونيو 2016، أي بعد شهرين من رحيلي عن النادي".

وأتم: "هل يعقل أن أتعاقد منذ ثلاثة أعوام مع لاعب عمره 17 عامًا بمبلغ مليون و300 ألف مثلما ادعى؟ وصلتني معلومات أن هذا اللاعب توجهت له العديد من التهم، أهمها سرقة هاتف أحمد عادل مكي".

وعرض مرتضى منصور في المؤتمر الذي أقيم ظهر أمس الاثنين رسائل "واتس آب" يقول فيها إن أحمد سليمان هدد اللاعب من خلالها، لكن محمد شيحة وكيل اللاعب نفى هذا الأمر في تصريحات تلفزيونية.