اعترف الألماني مارك اندري تيرشتيجن، حارس مرمى برشلونة الإسباني، اليوم الثلاثاء بأن الموقف السياسي في إقليم كتالونيا "معقد للغاية" ولكنه، على حد قوله، لم يخلق نوعا من الانقسام بين اللاعبين داخل فريقه، الذي يتربع على صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا".

وقال تيرشتيجن في مقابلة مع موقع "ريفرسبورت" الألماني على الانترنت: "كل لاعب له رأيه (حول انفصال كتالونيا) وكل شخص يحترم الأخر".

وأضاف الحارس الدولي الألماني: "هناك بعض اللاعبين من كتالونيا، ولهذا من الطبيعي أن يشغلنا هذا الموضوع، الموقف معقد للغاية".

وأكد تيرشتيجن أنه لا يميل إلى أي من الأطراف المتصارعة داخل الأزمة.

وكانت الحكومة الإسبانية قد أقالت يوم الجمعة الماضي أبرز القيادات في حكومة كتالونيا بعد أن شرعوا في اتخاذ إجراءات لإعلان قيام النظام الجمهوري في الإقليم.

وأوضح تيرشتيجن قائلا: "أرى وأشعر بفخر الناس كونهم من كتالونيا ومستقلين، وأرى أيضا الناس التي ترغب في أن تكون جزءا من إسبانيا ولكن الأمور معقدة للغاية لأنها تتعلق بمشاعر الناس التي ترتبط بالماضي والتاريخ، ولهذا لا يمكن أن يكون لي رأيا في هذا الأمر".

وأعرب تيرشتيجين عن شعوره بالدهشة من المظاهرات التي اجتاحت برشلونة مؤخرا، واستطرد قائلا: "خلال يومين كان جزء كبير من المدينة مغلقا بسبب المظاهرات".

وأشار الحارس الألماني إلى أنه عاش أيضا الظروف المصاحبة للهجوم الإرهابي في برشلونة في 17 أغسطس الماضي، وقال: "كان هناك خوف كبير من حدوث شيء جديد أكثر بشاعة، لقد كنت متأثرا جدا لأنني أعيش في وسط المدينة وبالقرب من مكان وقوع الهجوم (في منطقة لاس رامبلاس)".

وأكد تيرشتيجن أنه شعر بالصدمة جراء الحادث، واختتم قائلا: "لا يمكن لأحد أن يبقى هادئا عندما تحصد أرواح الأبناء والآباء والأمهات، هذا أمر يصيب المرء بالصدمة".