قضت محكمة أمريكية اليوم الثلاثاء بسجن كوستاس تاكاس مسؤول كرة القدم السابق بجزر كايمان، لمدة 15 شهرا بناء على اتهامات بالكسب غير المشروع موجهة له من جانب السلطات الأمريكية.

وأقرت القاضية باميلا تشين بسجن تاكاس /61 عاما/ لمدة 15 شهرا حيث قضى منهم المسئول السابق عشرة أشهر بالفعل في سويسرا عقب القاء القبض عليها في مايو 2015 قبل تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

والزمت المحكمة أيضا تاكاس بدفع تعويض بقيمة ثلاثة ملايين دولار أمريكي بالاشتراك مع نائب الرئيس السابق للفيفا جيفري ويب الذي أقر بالذنب في مجموعة من الجرائم في نوفمبر 2015.

وكان تاكاس يشغل منصب السكرتير العام لاتحاد كرة القدم في جزر كايمان كما كان ملحقا لويب الرئيس السابق لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف).

وكانت الشرطة السويسرية قد ألقت القبض على تاكاس وويب بناء على توصية من الولايات المتحدة ، إلى جانب خمسة مسؤولين كرويين آخرين ، خلال تواجدهم في زيوريخ لحضور اجتماع الجمعية العمومية للفيفا (كونجرس الفيفا) في أواخر مايو 2015.

وواجه تاكاس ، وهو مواطن بريطاني ، تهمة طلب رشاوى بملايين الدولارات نيابة عن ويب ، في صفقات تتعلق بحقوق التسويق لمباريات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لنسختي 2018 و2022 .

وكان ويب ، النائب السابق لرئيس الفيفا ، قد وافق على تسليمه وأصر على براءته أمام المحكمة في نيويورك.