دخل الشاب ميل سفيلار، حارس مرمى بنفيكا البرتغالي، تاريخ دوري أبطال أوروبا، أمام مانشستر يونايتد، في المباراة المقامة مساء الثلاثاء على ملعب "أولد ترافورد" معقل الشياطين الحمر.

وتصدى سفيلار، لضربة جزاء نفذها أنتوني مارسيال في الشوط الأول، ليصبح أصغر حارس مرمى في تاريخ المسابقة ينقذ فريقه من ركلة جزاء، بعمر 18 عامًا و65 يومًا (رقم أبيض).

كما أصبح الحارس أصغر لاعب يسجل هدفًا بالخطأ في مرماه بتاريخ دوري الأبطال، بعدما منح مانشستر يونايتد هدف التقدم في المباراة قبل نهاية الشوط الأول من اللقاء (رقم أسود).

وكانت الأنظار توجهت لسفيلار بالجولة الماضية بعدما سانده لاعبو مانشستر عقب نهاية المباراة، لتسببه في الهدف الذي استقبله بنفيكا في المباراة، بعد دخوله بالكرة إلى المرمى ليمنح الضيوف الفوز.

يذكر أن حارس أندرلخت السابق شارك مع بنفيكا أمام مانشستر يونايتد، وهو بعمر 18 عامًا وشهر و21 يومًا، ليصبح أصغر لاعب يشارك في تاريخ دوري الأبطال، محطمًا رقم الإسباني إيكر كاسياس.

لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا