اعترف البرازيلي مارسيلو، القائد الثاني داخل ريال مدريد الإسباني، بأن فريقه يعاني من مشكلة في الحافز في الليجا الإسبانية، مؤكدا أن اللاعبين يلعبون بتراخي في بعض الأحيان وهو ما جعلهم يعانون بشدة في بداية هذا الموسم.

وبرر المدافع البرازيلي أسباب الفترة السيئة التي يمر بها الفريق الملكي في الليجا وابتعاده عن الصدارة التي يحتلها غريمه التقليدي برشلونة بفارق 8 نقاط: "أعتقد أن الأمر متعلق بالدافع لدى كل لاعب".

وأبرز خلال المؤتمر الصحفي عشية مواجهة توتنهام هوتسبر الإنجليزي على ملعب "ويمبلي" ضمن الجولة الثامنة "الأمر طبيعي، أن تلعب مباراة في 'التشامبيونز' ولا يمكنني توضيح الأمر، ولكني أعتقد أنه الحافز. عليك أن تمتلك الدوافع والتركيز طيلة الموسم من أجل الفوز بالليجا".

وأضاف "لقد فزنا بالليجا في المباراة الأخيرة بالموسم الماضي. يجب علينا إيقاف نزيف النقاط، ولكن من الصعب اللعب كل ثلاثة أيام بنفس المستوى الذهني العالي. متقبلون للانتقادات، هناك الكثير من الضغوط عندما تلعب في ريال مدريد. علينا التحسن وسنفعل هذا الأمر. علينا أن نتحلى بالهدوء، ولكن مع حتمية التحسن".

وواصل "أحيانا تشعر بالاسترخاء عندما تلعب كل ثلاثة أيام. في الموسم الماضي أيضا شعرنا بالاسترخاء عدة مرات ولكننا أنهينا الموسم بقوة. لا أبحث عن أعذار ولكن علينا التحسن وتسجيل أهداف أكثر والدفاع بشكل أفضل".

واختتم "علينا التحسن دائما حتى عندما نفوز. غذا لم نتحسن في كل أسبوع وفي كل مران، فالأمور ستكون منتهية. سنفعل أقصى ما بوسعنا من أجل الفوز بجميع المواجهات المقبلة".