تبرع نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، لمنظمة أطباء بلا حدود بمبلغ 72 ألف و783 يورو الذي حصل عليه بموجب حكم صدر لصالحه في قضية تعويض كان قد رفعها ضد صحفي شهر به، وفقا لما أعلنته الشركة التي تدير الحقوق الإعلانية لمهاجم البرسا.

وأراد اللاعب منح كامل مبلغ التعويض لهذه المنظمة غير الحكومية، وهو الأمر الذي كان قد أعلن عنه بمجرد إصدار الحكم لصالحه في القضية التي رفعها ضد الصحفي ألفونسو أوسايا بسبب مقال نشره أثناء مونديال 2014 في البرازيل الذي خسرت الأرجنتين نهائيه أمام ألمانيا.

وأوضحت الشركة التي تدير الحقوق الإعلانية لميسي أن قيمة التعويض تم تحويلها بالفعل للمنظمة.