رشح وليد صلاح الدين لاعب الأهلي السابق، محمد صلاح نجم المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي، للحصول على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا.

وقال وليد صلاح الدين في تصريحات لـ"يلا كورة"، إن صلاح سيتفوق على النيجيري فيكتور موسيس لاعب تشيلسي الإنجليزي والذي استطاع أن يفوز مع فريقه بلقب الدوري الإنجليزي في نسختها الأخيرة بالإضافة إلى مساعدة منتخب بلاده للوصول لكأس العالم والتي من المقرر أن تقام الصيف المقبل بروسيا.

وأوضح نجم الأهلي السابق، أن صلاح لديه ميزة تجعله يتفوق على باقي المرشحي وهيّ نجاحه مع المنتخب المصري للوصول للمونديال بعد غياب 28 عامًا بالإضافة إلى بدايته المتميزة مع الريدز.

وعن أسباب استبعاد ساديو ماني لاعب ليفربول والمنتخب السنغالي بالإضافة إلى الجابوني بيير إيميريك أوباميانج، كشف :"ماني رغم موسمه المتميز مع ليفربول خلال العام الماضي إلا أنه تراجع مستواه بعض الشيء بسبب كثرة الإصابات وإيقافه عن المشاركة في المباريات بعد طرده في مباراة مانشستر سيتي، أما أوباميانج فلم يساعد منتخب بلاده للوصول لكأس العالم،بالإضافة إلى كثرة مشاكله مع فريقه بروسيا دورتموند".

وانتقل وليد صلاح الدين للحديث عن جائزة أفضل لاعب داخل القارة السمراء :"أحمد فتحي يعد الأقرب للحصول على الجائزة لأنه توج مع ناديه ببطولتي الدوري والكأس كما نجح مع منتخب بلاده للوصول لنهائي كأس أمم إفريقيا والوصول للمونديال".

وواصل :"فتحي لديه ميزه عن علي معلول لأن المنتخب التونسي لم يضمن حتى الآن الوصول للمونديال".

وأنهى :"فتحي ومعلول يتفوقان على أي لاعب آخر في القائمة حيث نجح الثنائي في قيادة الأهلي للتتويج بالدوري والكأس مع الوصول لنهائي دوري أبطال إفريقيا، أما من الناحية الدولية ففتحي شارك في صعود مصر لكأس العالم ومعلول اقترب مع منتخب بلاده بالالتحاق بمصر".

جدير بالذكر أن حفل الإعلان عن الجوائز سيتم الكشف عنها في الرابع من يناير المقبل بالعاصمة الغانية أكرا.