أعلن نادي مارسيليا الفرنسي، الجمعة، أنه فتح تحقيقا داخليا بشأن المشاجرة، التي وقعت قبيل بدء مباراة الفريق أمام مضيفه فيتوريا جيمارايش البرتغالي الخميس، في الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي.

وأوضح النادي أنه سيسعى لكشف كل الملابسات المتعلقة بالشجار ، الذي أسفر عن طرد لاعبه باتريس إيفرا قبل إطلاق صافرة البداية.

وكان إيفرا دخل في مشادة مع مشجعي فريقه الذين حضروا المباراة في البرتغال ، خلال عملية الإحماء قبل المباراة، وتطور الأمر إلى اشتباكات بالأيدي، وقام اللاعب بركل أحد المشجعين في رأسه، وحصل على البطاقة الحمراء ليتم طرده قبل انطلاق المباراة.

وذكر مارسيليا بموقعه على الإنترنت إن اللاعب المحترف عليه أن يتحلى بالهدوء وضبط النفس، في مواجهة أي إهانة أو استفزازات من جانب الجماهير.

كذلك أدان النادي، في الوقت نفسه، توجيه السباب والعبارات المهينة من قبل المشجعين للاعبي فريقهم.

وانتهت المباراة بهزيمة مارسيليا صفر / 1 ليتجمد رصيد الفريق الفرنسي عند 6 نقاط في المركز الثاني بالمجموعة التاسعة، بينما رفع فيتوريا جيمارايش رصيده إلى 4  نقاط في المركز الثالث.