قال مارك فوتا المدير الفنى لمنتخب المغرب الأوليمبي إن نهائي دوري أبطال إفريقيا سيكون صعبا على الوداد المغربي أكثر من الأهلي.

ويستضيف الوداد السبت بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، فريق الأهلي المصري، في إياب نهائي دوري الأبطال، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1.

وكان فوتا زار مقر الأهلي وعقد جلسة مع الثنائي عبدالله السعيد وعمرو السولية الذي سبق أن دربهما خلال فترة توليه مهمة قيادة الإسماعيلي فنيا.

وقال فوتا لمراسل يلا كورة "سيناريو اللقاء يتغير لو الوداد أحرز أولا، لكن التعادل أو تقدم الاهلي سيزيد من صعوبة اللقاء أكثر وأكثر على الفريق المغربي".

وختم "عبد الله السعيد يشبه محمد أبو تريكة نجم الأهلي السابق، بينما يذكرني عمرو السولية بسيرخيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة".

وسبق لفوتا أن درب الإسماعيلي مرتين، الأولى في عام 2006 والثانية في عام 2010 ورحل بعد توقف الدوري بسبب ثورة يناير.