تحدث أعضاء قائمة محمود الخطيب، المرشحة لانتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي القادمة عن مباراة فريقها أمام نظيره الوداد المغربي.

ويحل الأهلي ضيفاً على نظيره الوداد المغربي في العاشرة مساء يوم غد السبت بتوقيت القاهرة في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا؛ حيث انتهى لقاء الذهاب بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكل منهما.

وكان محمود الخطيب، قد قرر السفر إلى المغرب؛ لدعم الأهلي أمام الوداد وهو الأمر الذي رحبت به إدارة القلعة الحمراء الحالية برئاسة محمود طاهر المتواجد مع بعثة الفريق.

العامري فاروق: اللاعبون قادرون على رسم البسمة

وفي هذا السياق قال العامري فاروق، المرشح على منصب النائب، إن الجيل الحالي قادر على رسم البسمة على وجوه الملايين من المصريين بشكل عام والأهلي بشكل خاص.

وأشار العامري ـ في تصريحات صحفية له اليوم الجمعة ـ إلى أن التعادل في برج العرب ليس نهاية المطاف، قائلاً: "الموقف الحالي تعرض له لاعبو الأهلي كثيراً وكانوا على قدر المسئولية ونجحوا في العودة إلى مصر بالكأس الغالية؛ خاصة أن الألفية الحالية شهدت سيطرة الأهلي على جميع البطولات المحلية والأفريقية".

وأضاف المرشح على منصب النائب :"الجميع يقف خلف لاعبي الأهلي، للعودة بالكأس وإسعاد الجماهير التي تشتاق لهذه البطولة خاصة أنهم يعلمون قيمة الأهلي لاسيما أن دوري الأبطال غاب عن القلعة الحمراء منذ 2013، بالإضافة إلى غيابه عن المحفل العالمي لكأس العالم للأندية".

الدرندلي: أثق في قدرات اللاعبين 

وقال خالد الدرندلي، المرشح على أمانة الصندوق، إنه على ثقة كبيرة في إمكانيات وقدرات لاعبي الأهلي؛ لتخطي عقبة الوداد المغربي والفوز باللقب التاسع فى تاريخ البطولة.

وأوضح الدرندلي ـ في تصريحات صحفية له هو الأخر ـ أن نتيجة مباراة الذهاب لن يكون لها تاثير سلبي على اللاعبين الذين يقدرون المسئولية تماماً، ولديهم رغبة قوية في كتابة تاريخ لهم بالإضافة إلى إسعاد الجمهور الذي التف حولهم قبل السفر وهتف لهم بكل قوة في مشهد تاريخي تناولته الصحف العالمية في مختلف الدول.

مرتجي: مباراة الوداد ستكون ملحمة تاريخية للأهلي

ومن جانبه قال خالد مرتجي، المرشح على العضوية، إن مباراة الوداد المغربي ستكون ملحمة تاريخية للأحمر، لما سيقدمه لاعبو الفريق في هذه المباراة والعودة بالكأس من المغرب كما تعودت الجماهير الحمراء من اللاعبين.

وأشار مرتجي ـ في تصريحات صحفية له ـ إلى أن الأهلى مصدر السعادة للجماهير المصرية بشكل عام ولجماهيره بشكل خاص، مؤكداً ثقته في استكمال الفرحة التي سيطرت على المصريين في الفترة الأخيرة بالصعود لكأس العالم 2018 بروسيا بعد غياب 28 سنة، واستمرارها سيكون من خلال عودة المارد الأحمر بالكأس من المغرب.

وأوضح المرشح على مقعد العضوية أن الأهلي واجه هذه المواقف الصعبة كثيرًا من قبل وتخطاها وعاد بالكأس وأشهرها مواجهته أمام الصفاقسى والترجي التونسيين في نسختي 2006 و2012؛ حيث نجح لاعبو الأهلي في التتويج والعودة بالكأس في مشهد تاريخي.

 الكفراوي: أثق في عودة الأهلي بكأسه المحببة

وقال إبراهيم الكفراوى، المرشح على العضوية إنه على يقين من قدرة لاعبي الأهلي على العودة من المغرب بالكأس المحببة له وجماهيره عند مواجهة الوداد المغربي في إياب نهائي البطولة الأفريقية، لما يملكه لاعبو الأهلي من إمكانيات وقدرة على خوض المهام الصعبة خارج ملعبهم.

وشدد الكفراوي ـ في تصريحات صحفية له ـ على أن خبرة لاعبي الأهلي سيكون لها الدور الأكبر في حسم اللقب، بالإضافة إلى عزيمتهم والحافز الكبير لهم من خلال تشجيع الجماهير لهم قبل السفر بساعات قليلة ومشاهدتهم جماهير الفريق التي تركت عملها، ومنهم الطالب الذي ترك مدرسته وجامعته؛ للوقوف خلف الفريق في هذا التوقيت الذي يحتاج تضافر جهود الجميع.

وأشار المرشح على مقعد العضوية إلى أن هناك حالة من التفاؤل بين الجماهير؛ لثقتهم في لاعبي الأهلى والعودة بالكأس إلى القلعة الحمراء، الغائب منذ أربعة مواسم.

قنديل: ثقة اللاعبين في أنفسهم تدعونا للتفاؤل

وقال طارق قنديل، المرشح على العضوية، إن لاعبي الأهلي يقدرون حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم ولديهم ثقة كبيرة في حسم اللقب والعودة به للقلعة الحمراء؛ خاصة أنهم اعتادوا على المهام الصعبة.

 وأكد قنديل، في تصريحات صحفية له، أن لاعبي الأهلي ثقتهم في أنفسهم تدعوا للتفاؤل بتحقيق الفوز على الوداد والعودة بالكأس الغالية التي اعتادت عليها الجماهير الحمراء، مؤكداً أن موقف الجماهير وتحفيزها للاعبين قبل السفر لن يغيب عن ذاكرتهم طوال الـ90 دقيقة، وسيكون دافعاً كبيراً لهم لحصد اللقب.

واختتم كلامه قائلاً:  "الأهلى يستحق البطولة لأنه يملك لاعبين لديهم عزيمة وروح الفانلة الحمراء ولا يعرفون المستحيل، وسيكونون على منصة التتويج وسط فرحة الجماهير المتفائلة".

نبيل: الشدة تبين معدن اللاعبين

وقال جوهر نبيل، إن فريق الكرة بالأهلي قادر على العودة إلى مصر يوم الأحد المقبل بكأس دورى أبطال إفريقيا ليكون الجميع في استقباله.

وأضاف نبيل ـ في تصريحات صحفية له، :"من المؤكد أن المباراة صعبة ولكن دائماً ما نعرف معدن اللاعبين وقت الشدة وهذا الجيل قادر على العودة من جديد إلى الساحة الإفريقية من خلال التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا الغائب عن القلعه الحمراء منذ عام 2013."

وشدد جوهر نبيل، على أن الكل يقف خلف فريق الكرة، وأن هناك دعماً ومساندة من الجميع وأن مشهد الجماهير سيكون في ذاكرة جميع اللاعبين وسيكون عاملًا إيجابياً في مواجهة النهائي.

الدماطي: جهاز البدري ولاعبيه يعلمون حجم المسؤولية

وأشار محمد الدماطى، إلى أن مهمة لاعبي الأهلي أمام الوداد المغربي ليست مستحيلة، لأن الأهلي ولاعبيه لا يعرفون المستحيل، وسيلعبون على هدف واحد فقط وهو الفوز والعودة بالكأس إلى أحضان الجماهير الحمراء.

وأتم الدماطي تصريحاته بالإشارة إلى أن الجهاز الفني للأهلي بقيادة حسام البدرى ولاعبى الفريق يعلمون حجم المسؤولية.