شكك محمد يوسف، المدير الفني لبتروجيت، في صحة ضربة الجزاء التي حصل عليها الزمالك في المباراة التي أقيمت بين الفريقين بالدوري الممتاز.

وحقق الفريق الأبيض فوزًا جديدًا بثلاثية نظيفة على بتروجيت مساء الجمعة باستاد القاهرة، حملت توقيع محمود علاء وأحمد مدبولي "هدفين".

وأكد يوسف، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي بعد المباراة، أن ضربة الجزاء التي حصل عليها الزمالك بالشوط الأول مشكوك في صحتها بنسبة كبيرة.

وتابع: "شاهدت فيديو للقطة بعد نهاية المباراة، وتبيّن من الإعادة التلفزيونية أن مصطفى شبيطة لم يتدخل تمامًا مع عبدالله جمعة لاعب الزمالك".

وعن مجريات المباراة وأسباب الهزيمة أوضح: "لم نقدم كرة جيدة في الشوط الأول لأن الضغوط كانت أكبر عند الزمالك، وهو ما أدى إلى تحقيق تلك النتيجة".

وأكمل: "راضي عن أداء فريقي نسبيًا في الشوط الثاني مقارنة بالأول، بعدما سنحت أربع فرص للتسجيل، لكن أخطاء تمريرات لاعبي بتروجيت سببت الهزيمة".

ومن المقرر أن يواجه بتروجيت فريق البنك الأهلي يوم الثلاثاء المقبل بدور الـ32 بكأس مصر، وهو ما انتقده محمد يوسف بسبب الفرق الزمني بين المباراتين.

يذكر أن الزمالك افتتح التسجيل من ضربة جزاء احتسبت بالدقيقة 30، فشل في ترجمتها محمد أشرف روقة، قبل أن يتابعها محمود علاء الكرة ويسددها بالشباك.