حذر المدير الفني لبرشلونة، إرنستو فالفيردي، اليوم من الصعوبة التي ستواجه الفريق الكتالوني حين يستقبل إشبيلية غدا على ملعب كامب نو في الدةري الإسباني لكرة القدم، حيث وصف مباراة السبت بـ"الخطيرة" بسبب امكانيات المنافس.

وأكد فالفيردي أن نظيره إدواردو بيريزو: "مدرب لا يعرف الخوف من المنافس.. ولذلك فإن إشبيلية لن يلجأ للأسلوب الدفاعي بل لمنافستنا على الاستحواذ على الكرة".

كما اعتبر أن الأزمة الصغيرة التي مر بها الفريق الأندلسي على مستوى النتائج قبل حوالي أسبوعين قد انتهت، موضحا أنه "تخطاها بشكل جيد، والآن يمر بفترة طيبة وبحالة معنوية مرتفعة بعد نتيجة اللقاء الأخير"، في إشارة لفوز إشبيلية أول أمس الأربعاء على سبارتاك موسكو في دوري الأبطال واقترابه من التأهل للدور التالي.

كما رأى مدرب الفريق الكتالوني أن فترة التوقف الدولية المقبلة ستكون في صالحهم، "لأنه سيكون أمامنا 15 يوما للراحة والاستعداد بشكل أفضل" لمسابقة الدوري.

وأكد فالفيردي، الذي يتصدر فريقه جدول الليجا، أنه غير مهتم بفارق النقاط عن ملاحقيه المباشرين وهم: فالنسيا (4 نقاط)، وريال وأتلتيكو مدريد (8).

وصرح أيضا فيما يخص الأوضاع السياسية في إقليم كتالونيا بسبب مسألة الانفصال: "يبدو أن هناك نقطة جديدة لتوتر أكثر في كل أسبوع. في الحقيقة هذا أمر إضافي لتخفيف الضغط عنا"، مؤكدا أنهم سيخوضوا مباراة الغد بشكل طبيعي رغم تلك الظروف.