يرافق محمد صلاح فريقه ليفربول في رحلة يمكن أن نصفها بالمقلقة بالجولة الـ11 من الدوري الانجليزي حين يتوجه إلى لندن لمواجهة وستهام، فيما يلعب رمضان صبحي مع ستوك سيتي أمام ليستر سيتي، ويواجده فريق أحمد حجازي، وست بروميتش فريق هيديرسفيلد تاون.

لن تكون مهمة أصدقاء صلاح أمام وستهام  سهلة على الإطلاق، حيث أنه بالرغم من وجود الفريق اللندني في المركز الـ16 بجدول الترتيب إلا أنه استطاع في أخر 5 مباريات أن يحافظ على سلسلة لا هزيمة كان من بينها اقصاء توتنهام من كأس رابطة المحترفين.

ويحتل ليفربول حاليا المركز السادس بجدول الترتيب وتمكن من جمع 16 نقطة، وربما يكون الفوز في المباراة فرصة للتقدم إلى المركز الخامس أو الرابع على حساب أرسنال وتشيلسي.

وسيكون رمضان صبحي الباحث عن مكان أساسي في تشكيل ستوك سيتي على موعد مع ليستر سيتي البطل السابق للبريميرليج، وستكون تلك المباراة الثانية للمدير الفني الجديد لليستر سيتي، كلود بويل بعدما قاد الفريق للفوز على إيفرتون في المباراة الماضية.

ويمتلك ستوك سيتي 11 نقطة في المركز الـ14 بجدول الترتيب، فيما يتواجد ليستر سيتي في المركز الـ11 برصيد 12 نقطة.

ويلعب أحمد حجازي مع ويست بروميتش أمام هيديرسفيلد تاون بعدما غابت عن الفريق الانتصارات على مدار الجولات الثمان الماضية، ولن يكون المنافس الصاعد حديثا من الدرجة الثانية صيدا سهلا على الإطلاق حيث ظهر بشخصية مميزة على مدار المباريات، وحقق فوزا مميزا أمام مانشستر يونايتد.

ويمتلك وست بروميتش 10 نقاط في المركز الـ15 بجدول الترتيب، فيما جمع هيديرسفيلد تاون 12 نقطة في المركز الـ13.