تحدث عمرو أنور، المدير الفني السابق لمنتخب الشباب ولاعب القلعة الحمراء السابق، عن صعوبة مبارة الأهلي والوداد في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ويحل الأهلي ضيفاً في العاشرة مساء اليوم السبت على نظيره الوداد في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وأشار أنور ـ في تصريحات خاصة ليلا كورة عصر اليوم ـ إلى أن المباراة صعبة على الفريقين والأهلي بصفة خاصة؛ حيث يلعب خارج أرضه وأمام جماهير تتحفز كثيرًا لحسم البطولة.

ونوه لاعب القلعة الحمراء السابق إلى أن الأهلي قادر على حسم المباراة كما فعل أمام الترجي، لافتاً النظر إلى أنه سيعاني قليلاً من الغيابات داخل صفوفه: "إذا أُصيب أي لاعب ستكون هناك مشكلة كبيرة خاصة وأن البدلاء بعيدون عن المشاركة لفترات طويلة".

واسترسل المدرب السابق لمنتخب الشباب حديثه بقوله:"البدري لن يغير طريقة لعبه وسيعتمد على مهاجم وحيد وسيكون أزارو وإذا سجل الأهلي هدفاً سيكمل المباراة بنفس الطريقة ولكن إذا تأخر قد يتم الدفع بمهاجم ثاني بجوار أزارو".

وعن فريق الوداد قال: "هو فريق منظم جداً ومهاجمه بن شرقي من أخطر لاعبي الفريق ولكن غياب درباله سيؤثر على القوة الهجومية لهم وأتوقع أن يخوضوا اللقاء بحذر شديد وبدون اندفاع لحسم اللقاء".

يُذكر أن لقاء الذهاب بين الأهلي والوداد قد انتهى بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكل منهما.