أحرز الغاني توماس بارتي هدفا لفريقه أتلتيكو مدريد في الدقيقة 92 أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا ليمنحه الفوز باللقاء 0-1 ويعيد الروخيبلانكوس لدرب الانتصارات مجددا.

وبعدما أنقذ فريقه في مباراته الاخيرة بدوري الابجطال حين سجل هدف التعادل أمام كاراباخ الاذربيجاني، عاد بارتي للعب دور البطولة مجددا وسجل هدف الفوز أمام ديبورتيفو لاكورونيا الذي ظل عصيا على هجوم الاتليتي حتى الثواني الاخيرة من المباراة.

وعاد الروخيبلانكوس بهذا الفوز إلى درب الانتصارات بعد مبارتين لم يعرف فيهما طعم الفوز (تعادل مع فياريال بالليجا وكاراباخ بدوري الابطال).

ورفع فريق المدرب دييجو سيميوني بهذا الانتصار رصيده إلى 23 في المركز الثالث مؤقتا على بعد خمس نقاط عن برشلونة المتصدر وأربعة عن فالنسيا ثاني الترتيب.

في المقابل تجمد رصيد ديبورتيفو عند 11 نقطة في المركز السادس عشر.