استعاد برشلونة تفوقه في الصدارة بفارق أربع نقاط أمام أقرب منافسيه بلنسية ، بعدما تغلب على ضيفه أشبيلية 2 / 1 اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الحادية عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وافتتح باكو ألكاسير التقدم لبرشلونة في الدقيقة 23 ثم أدرك جويدو بيزارو التعادل لأشبيلية في الدقيقة 59 قبل أن يحسم ألكاسير المباراة لصالح برشلونة بالهدف الثاني له في الدقيقة 65 .

ورفع برشلونة رصيده في الصدارة إلى 31 نقطة مقابل 27 نقطة لبلنسية في المركز الثاني و23 نقطة لأتلتيكو صاحب المركز الثالث ، بينما تجمد رصيد أشبيلية عند 19 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة واحدة خلف ريال مدريد الذي يخوض مباراته في المرحلة نفسها غدا الأحد أمام لاس بالماس.

وكان برشلونة الأفضل في السيطرة والضغط الهجومي على مدار الشوطين ، وأهدر العديد من الفرص التهديفية خلال الدقائق الأولى كانت كفيلة بتحقيق انتصار أكبر ، كما عاند الحظ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في أكثر من مناسبة وأخفق في هز الشباك رغم تألقه في أغلب فترات المباراة ، وجاء الحسم عن طريق ألكاسير.

وعلى ملعب "كامب نو" ، بدأت المباراة بسيطرة وضغط هجومي من جانب برشلونة وكاد ميسي أن يتقدم بعد دقيقتين فقط من البداية حيث راوغ الدفاع ببراعة وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة زاحفة قوية تصدى لها الحارس بصعوبة وخرجت إلى ركنية لم تستغل.

وتوالت محاولات برشلونة المبكرة وسدد لويس سواريز كرة ساقطة (لوب) في الدقيقة الخامسة لكن الحارس ديفيد سوريا سوليس تصدى لها ببراعة ، ثم سدد ايفان راكيتش كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وكاد أشبيلية أن يوجه صدمة قوية لبرشلونة وجماهيره في الدقيقة 14 ، حيث ارتكب صامويل أومتيتي خطأ دفاعيا ليستخلص لويس مورييلالكرة وينطلق ثم يسدد بقوة لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي المكثف وسدد أندريس إنييستا كرة صاروخية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 18 لكنها مرت بجوار القائم.

وجاء هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة 23 حيث أخطأ سيرجيو أسكوديرو مدافع أشبيلية في التعامل مع طولية من وسط الملعب ، وهيأ الكرة بالخطأ إلى باكو ألكاسير المنطلق من الخلف ، ليصوب الأخير الكرة في الشباك لدى تقدم الحارس ، معلنا تقدم برشلونة 1 / صفر .

وحاول أشبيلية مجددا كسر الحصار المفروض عليه وتقدم ليضغط على برشلونة هجوميا لدقائق لكنه لم يهدد المرمى بالشكل الكافي لإدراك التعادل.

وبعدها استعاد برشلونة تفوقه الهجومي وتوالت محاولاته لكنه واجه مهمة أكثر صعوبة في التسديد على المرمى حيث كثف أشبيلية تركيزه على الجانب الدفاعي لتفادي اهتزاز شباكه مجددا في الشوط الأول وهو ما نجح فيه بالفعل.

وفي الشوط الثاني ، كاد لويس مورييل أن يدرك التعادل لأشبيلية في الدقيقة 47 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وواصل برشلونة تفوقه في السيطرة لكنه بدا عاجزا عن إيجاد الحلول لهز شباك ضيفه الذي أبعد الخطورة بشكل واضح عن منطقة الجزاء.

وكاد أشبيلية أن يتعادل في الدقيقة 58 ، حيث تلقى بابلو سارابيا عرضية في غياب الرقابة الدفاعية عنه وهيأ الكرة وكاد أن يسدد لكن تيلسون سيميدو تدخل في اللحظة الأخيرة وأطاح الكرة إلى ركنية.

وبعدها بثوان ، جاء هدف التعادل لأشبيلية عن طريق جويدو بيزارو ، حيث انقض على كرة الضربة الركنية وسددها برأسه لتصطدم بالأرض وترتد إلى داخل الشباك ، معلنة تعادل أشبيلية 1 / 1 .

وجاء الهدف ليشعل الحماس الهجومي لبرشلونة من جديد وكاد جيرارد بيكيه أن يسجل هدف التقدم بكرة قوية في الدقيقة 63 لكن الحظ عانده وتصدت العارضة للكرة.

وفي الدقيقة 65 انطلق ايفان راكيتش وأرسل عرضية عالية وجهها ألكاسير بقدمه إلى داخل الشباك معلنا تقدم برشلونة 2 / 1 .

وواصل برشلونة محاولاته الهجومية سعيا لتعزيز تقدمه وتبديد أمل الضيوف في العودة ، لكنه افتقد الحدة الكافية في اللمسات الأخيرة كما تألق مدافعو أشبيلية في منع التوغل إلى داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقائق الأخيرة ، بدا برشلونة قانعا بثنائية ألكاسير حيث تراجعت محاولاته وكثف تركيزه على الجانب الدفاعي لتفادي أي مفاجأة من جانب الضيوف وحافظ على تقدمه لينهي المباراة فائزا 2 / 1 .