انتهى حلم النادي الأهلي وجهازه الفني وجماهيره بالتتويج بدوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة في تاريخ القلعة الحمراء بعد الخسارة من الوداد المغربي في نهائي البطولة.

وخسر الأهلي بهدف نظيف في ملعب محمد الخامس لحساب الوداد في اياب نهائي دوري ابطال إفريقيا، وكانت نتيجة مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وبهذا يلحق الفريق المغربي بركب المتأهلين لمونديال الأندية، التي تحتضنها الإمارات خلال الفترة من 6 وحتى 16 ديسمبر المقبل، وهم ريال مدريد الإسباني، بطل أوروبا، وباتشوكا المكسيكي، بطل الكونكاكاف، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، بطل الأوقيانوس، والجزيرة الإماراتي مستضيف البطولة.

وفشل الأهلي في استعادة لقب دوري ابطال افريقيا الغائب عن الفريق منذ التتويج بالبطولة رقم 8 في تاريخه عام 2013 على حساب أورلاندو بايرتس الجنوب افريقي.

التفاصيل

بداية قوية من جانب النادي الأهلي بالضغط على دفاعات الوداد المغربي من أجل إحراز هدف مبكر وامتصاص الحماس الجماهيري لكن دون جدوى.

وحصل الأهلي على أول ركلة ركنية في الدقيقة 5 بعدما ارسل مؤمن زكريا كرة عرضية لوليد ازارو، الذي حاول استلام الكرة لكن اصطدمت بمدافع الوداد المغربي.

انحصر اللعب في منتصف الملعب بعد مرور 10 دقائق من انطلاقة المباراة دون اي خطورة تُذكر على مرمى الوداد أو الأهلي.

وهدد الأهلي مرمى الوداد في الدقيقة 12، بعدما استلم مؤمن زكريا كرة بقدمه اليسرى، لمسها وليد ازارو لكن تمر بسلام على الفريق المغربي.

واصل المارد الأحمر سيطرته واستحواذه على المباراة عن طريق هجمات الجانب الأيمن لكن دون تهديد على شباك الوداد في الدقيقة 15.

ومع حلول الدقيقة 17 بدأ فريق الوداد في الاستحواذ على الكرة وتشكيل خطورة على دفاعات الأهلي.

وفي الدقيقة 30، انقذت العارضة شباك الأهلي من هدف أول للوداد بعدما سدد خضروف كرة بإتجاه شريف إكرامي، اصطدمت بحسين السيد ثم العارضة.

وأهدر مؤمن زكريا فرصة هدف أول للأهلي في الدقيقة 33، بعدما تلقى تمريرة من عمرو السولية، لكن حارس الوداد ابعد الكرة بعد تسديدة لاعب الأهلي.

وكاد الوداد أن يرد بهدف عن طريق اسماعيل الحداد في الجانب الأيمن في الدقيقة 34 بعدما راوغ محمد هاني وسدد كرة بقدمه اليسرى مرت بجوار قائم شريف إكرامي.

وقام الحكم بكاري جاساما بإشهار البطاقة الصفراء في وجه أحمد فتحي بسبب الإعتراض في الدقيقة 39، وأشهر بعد ذلك بطاقة صفراء في وجه يوسف رابح لاعب الوداد بسبب تدخله مع اجايي.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، كاد الحداد أن يسجل الهدف الأول للوداد لكن مرت الكرة بجوار القائم القريب لشريف إكرامي حارس الأهلي.

وقام الحكم بإيقاف المباراة في الدقيقة 48 بسبب اشعال جماهير الوداد للشماريخ بشكل مكثف حجب الرؤية داخل الملعب، ثم اكمل اللعب مرة أخرى بعد دقيقة واحدة.

وحصل الوداد على أول ركلة ركنيه له في المباراة بالدقيقة 58 من أحداث المباراة بعدما ابعد رامي ربيعة هجمة من جانب أصحاب الأرض.

وعاد الأهلي ليضغط بهجمة في الدقيق 59 عن طريق وليد أزارو لكن حصل الفريق على ركلة ركنية جديدة، وسط قيام الجماهير بإلقاء زجاجات على اللاعبين.

وقام حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي بإخراج وليد أزارو في الدقيقة 60 وأشرك أحمد حمودي بدلا منه، على أن يستعين بأجايي في مركز المهاجم.

وسدد حمودي أول كرة له بعد مشاركته في المباراة بالدقيقة 65 من أحداث المباراة، لكن تصل سهلة للغاية في يد حارس الوداد المغربي.

وفي الدقيقة 69، سجل وليد الكارتي بضربة رأس هدف الوداد المغربي الأول بعدما تلقى كرة عرضية من أشرف بنشرقي.

ودفع حسام البدري بالتغيير الثاني في المباراة بالدقيقة 72، حيث دفع بعماد متعب بدلا من لاعب الوسط أحمد فتحي.

ودفع البدري بالتبديل الثالث والأخير للنادي الأهلي بإشراك وليد سليمان بدلا من حسين السيد المدافع الأيسر في الدقيقة 75 من المباراة.

وراوغ بنشرقي مدافع الأهلي رامي ربيعة في الدقيقة 80 وأرسل كرة عرضية أرضية للحداد، لكن إكرامي نجح في إبعاد الكرة.

وسدد حمودي كرة قوية نجح الزهير حارس الوداد في الامساك بها على مرتين في الدقيقة 79 من أحداث المباراة، لتضيع فرصة جديدة على الأهلي.

وعاد مؤمن زكريا في الدقيقة 86 ليهدر فرصة هدف التعادل للاهلي بعد تمريرات بينه وبين أحمد حمدي، سدد الكرة خارج المرمى.

لمشاهدة هدف الوداد.. اضغط هنا