صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية أو الفرنسية. 

 اسبانيا:

ماركا المدريدية:

ذاكرة الانتصارات 

استعاد ريال مدريد ذاكرة الانتصارات بالفوز على ضيفه لاس بالماس بثلاثية دون رد الأحد بملعب سانتياجو برنابيو ضمن منافسات الجولة 11 من الدوري الإسباني.

سجل ثلاثية العملاق المدريدي كاسيميرو وماركو أسينسيو وإيسكو ليرفع رصيده إلى 23 نقطة متفوقًا بفارق الأهداف عن جاره أتلتيكو مدريد، بينما تجمد رصيد الفريق الكناري عند 6 نقاط في المركز 19 وقبل الأخير.

أجرى زين الدين زيدان عدة تعديلات على التشكيلة الأساسية، بإشراك خيسوس فاييخو في قلب الدفاع بجوار سيرجيو راموس ومارسيلو وناتشو فرنانديز كظهير أيمن، وفي الوسط الرباعي كاسيميرو وكروس وإيسكو وأسينسيو خلف رأسي الحربة كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو.

اس المدريدية:

استهجان 

تعرض كريم بنزيمة، مهاجم فريق ريال مدريد، لصافرات الاستهجان من جماهير فريقه بملعب سانتياجو برنابيو، أثناء استبداله في مباراة لاس بالماس.

وفشل كريم بنزيمة في ترجمة انفراد واضح لهدف في الدقيقة الثالثة من المباراة، مما أثار غضب جماهير الفريق ، والتي أظهرته على هيئة صافرات استهجان ضد اللاعب عند استبداله في الدقيقة 75 من اللقاء.

إن كريم بنزيمة تعرض للصافرات أثناء استبداله بلوكاس فاسكيز، بينما كانت هناك أصوات ضعيفة جدًا للتصفيق للاعب.

ويمتلك بنزيمة هدفًا واحدًا في الليجا بعد 11 مباراة للفريق، وخاض اللاعب الفرنسي منها سبع  مباريات وغاب عن اربعة  بداعي الإصابة.

سبورت الكاتالونية:

دفاع فالف 

دافع إرنستو فالفيردي عن الأداء الذي قدمه الفريق أمام إشبيلية، والفوز (2-1) مساء السبت في الجولة الـ11 لليجا، وذلك بعد انتقاد طريقة لعب الفريق.

وقال المدرب الباسكي خلال المؤتمر الصحفي بعد اللقاء "بشكل عام، النتائج تأتي كنتاج لطريقة لعب الفريق، ولن نطلب الصفح من أجل الفوز"، وذلك ردا على سؤال أحد الصحفيين حول إذا ما كان الفريق الكتالوني يحقق نتائج إيجابية على حساب الأداء.

وحول المباراة، أشاد فالفيردي بلاعبيه في الشوط الأول، إلا أنه أبدى ضيقه من إهدار الفرص السهلة: "لقد سيطرنا تقريبا على النصف الأول، ولكننا لم نتمكن من تسجيل أهداف أكثر لقتل اللقاء".

وأضاف "في الشوط الثاني لم نسيطر تماما على مجريات الأمور، وعدنا لممارسة الضغط والهجوم من أجل محاولة الفوز، وبعد الهدف لم يتهدد مرمانا، ولكن النتيجة ظلت معلقة حتى النهاية".

كما أشاد فالفيردي بباكو ألكاسير، صاحب ثنائية الانتصار، حيث أكد أنه "لاعب يمكنه تقديم المزيد للفريق".

في المقابل، لم يبد مدرب الفريق الكتالوني أي قلق إزاء حالة العقم التهديفي التي يمر بها المهاجم لويس سواريز، الذي زار الشباك في 3 مناسبات فقط.

وقال فالفيردي "سعيد للغاية بالعمل الذي يقدمه، أعلم أنه لم يسجل خلال الفترة الأخيرة، ولكنه مازال يصنع الفرص وهو مؤشر جيد للغاية.

وبهذه النتيجة يواصل البلاوجرانا الابتعاد بصدارة الترتيب برصيد 31 نقطة، بفارق 4 نقاط عن ملاحقه فالنسيا.

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

انيستا 

ظهر قائد فريق برشلونة أندريس إنيستا للحديث أمام وسائل الإعلام، بعد مشاركته مع الفريق، في 60 دقيقة بعد غيابه عن آخر مباراتين للفريق بداعي الإصابة.

وقال إنيستا الغياب لم يكن طويلًا والأحاسيس جيدة، كنت في قائمة المنتخب في الصباح وتدربت بعد الظهر، وشعوري أكثر إيجابية".

وأضاف "برشلونة في حالة جيدة، ومع تحسن الأمور نواصل النمو كفريق واحد، اليوم كان لدينا فريق صعب للتغلب عليه، وصلنا إلى التعادل الإيجابي، ولكن في النهاية مضينا قدمًا وفزنا، نحن سعداء لأننا فعلنا ما يتوجب علينا وحصلنا على النقاط الثلاث".

وأخيرًا تحدث عن المباراة رقم 600 لميسي اليوم مع برشلونة وقال "إنه عدد كبير من المباريات وهذا ليس أمرًا سهلًا، من الصعب الوصول إلى هذه الأرقام العالية، وأنا واثق أن 600 مباراة سيكون أقل بكثير مما سينتهي به المطاف، ونأمل أن تأتي هذه المواجهات بألقاب وأشياء جميلة.

المانيا:        

بيلد:

انذار 

حصل يوب هاينكس على عطلة قصيرة للراحة مع زوجته وحيواناته الأليفة الأحد، ولكنه لم يحصل على العطلة بدون أن يعطي إنذارًا شديد اللهجة لجميع الفرق المشاركة في بوندسليجا.

وقال هاينكس اثنان و سبعون  عاما : "سنلعب بشكل أفضل وبطريقة ناجحة عندما يعود اللاعبون المصابون.

جاء هذا التصريح بعدما تغلب بايرن ميونيخ على أكبر منافسيه بوروسيا دورتموند 3 / 1 أمس السبت، ليحقق انتصاره السابع على التوالي في جميع المسابقات منذ تولي هاينكس مسؤولية تدريب الفريق في التاسع من أكتوبر خلفا لكارلو أنشيلوتي.

وكان وقتها بايرن متأخرا بفارق خمس نقاط عن المتصدر دورتموند، والآن اصبح بايرن متفوقا بفارق ست نقاط، ويبتعد بايرن بفارق أربع نقاط عن ملاحقه المباشر لايبزيج، وصيف الموسم الماضي.

وتتزايد المخاوف من عودة بايرن ميونيخ للهيمنة بنفس الطريقة، التي هيمن عليها في آخر موسم درب فيه هاينكس الفريق في 2012 / 2013، عندما توج الفريق بلقب البوندسليجا وكأس ألمانيا ودوري الأبطال- حيث حقق لقب الدوري بعد أن جمع 91 نقطة متفوقا بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

ومثلما ألمح إليه هاينكس، سيكون بايرن أقوى فور عودة كل لاعبيه المصابين في النصف الثاني من الموسم، وهم توماس مولر وفرانك ريبيري ومانويل نوير وجيروم بواتينج.

سيعطي هذا الكثير من الخيارات لهاينكس لتدوير لاعبيه بمجرد بدء الجولات الحاسمة في الموسم والتي تبدأ في الربيع، بعد الحصول على وقت لإعدادهم خلال فترة الانتقالات الشتوية.

واستبعد الجناح الهولندي، آرين روبن، أي حديث عن التتويج بثلاثية جديدة، ولكنه قال إن بايرن بات مثيرا للإعجاب منذ تولي هاينكس تدريب الفريق.

وبعيدا عن مباراة دورتموند فاز بايرن ميونيخ على فريق لايبزج مرتين في الدوري والكأس، وحقق انتصارين على سيلتك وهو ما جعل الفريق يحجز مقعده في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، رغم تبقي جولتين على نهاية دور المجموعات، كل هذه الانتصارات جاءت، رغم أن هاينكس فرض نظاما تدريبيا صارما، بعدما زعم البعض أن أنشيلوتي كان لينا في هذه الجزئية.

وقال هاينكس: "لم نلعب فقط مباريات عديدة، ولكننا تدربنا كثيرا وبشكل مكثف. هذا وضع ضغطا كبيرا على اللاعبين. ولهذا السبب اشتكى بعضهم مؤخرا من آلام في العضلات".

وكان روبن، الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 89 امام دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013 والعديد من الأهداف في مواجهات الفريقين، افتتح التسجيل في مباراة دورتموند هذه المرة ليصبح أفضل هداف أجنبي لبايرن برصيد 93 هدفا.

وأضاف الثنائي روبرت ليفاندوفسكي وديفيد ألابا الهدفين الثاني والثالث، فيما أضاع دورتموند العديد من الفرص قبل أن يسجل هدفا في وقت متأخر عن طريق مارك بارترا.

وقال هاينكس :"لقد قدمنا مباراة جيدة أمام فريق جيد للغاية ، خاصة في الشوط الأول. يجب أن تعترف أن دورتموند لاحت له فرص جيدة للغاية، ولكن سفين أولريتش أبقانا في المباراة. لقد كان الفريق متحفزا بنسبة مئة بالمئة، بالتاكيد كنا نريد الفوز".

وأضاف :"قبل أربعة أسابيع، لم نتوقع أننا سنتفوق على دورتموند بفارق ست نقاط، وأربع نقاط عن لايبزيج".

رقم قياسي 

حقق أريين روبن، جناح بايرن ميونيخ ، رقمًا قياسيًا، خلال انتصار فريقه (3-1) على بوروسيا دورتموند، مساء السبت، في الجولة الـ11 من الدوري الألماني.

وسجل روبن الهدف الأول للبافاري، في الدقيقة 17، حيث رفع عدد أهدافه في البوندسليجا، إلى 93 هدفًا، خلال 178 مباراة.

وأصبح روبن بهذا الهدف، أفضل هداف غير ألماني، في تاريخ بايرن ميونيخ بالبوندسليجا، حيث تخطى البرازيلي جيوفاني إلبر (92 هدفا).

ورفع البافاري رصيده للنقطة 26، في صدارة جدول ترتيب البوندسليجا، وبفارق 6 نقاط كاملة عن دورتموند، صاحب المركز الثالث.

فرنسا:

ليكيب:

ليون يواصل التفوق 

واصل أولمبيك ليون نتائجه الإيجابية في دوري الرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم بعدما دك شباك مضيفه سانت إتيان بخماسية نظيفة مساء الأحد على ملعب "جوفروا جيشار" في ختام منافسات الجولة الـ12.

تقدم الجناح الهولندي ممفيس ديباي بالهدف الأول للضيوف بعد 10 دقائق فقط من بداية اللقاء، ثم ضاعف زميله الفرنسي-الجزائري نبيل فقير النتيجة (ق26).

ومع بداية الشوط الثاني، حصل السويسري ليو لاكروا، قلب دفاع فريق "القديسين"، على بطاقة حمراء مباشرة بسبب تدخل عنيف.

واستغل الزوار هذا النقص العددي وزادوا الغلة التهديفية بتوقيع كل من الدومينيكاني ماريانو دياز  والبوركيني بيرتراند تراوري.

ثم عاد فقير وهز الشباك مجددا بإضافة هدفه الشخصي الثاني والخامس للضيوف قبل النهاية بست دقائق.

وبعد الهدف سادت حالة من الهرج داخل الملعب حيث اجتاحت جماهير أصحاب الأرض الملعب اعتراضا على طريقة احتفال لاعبي ليون بهدفهم الخامس، لتتدخل الشرطة من أجل إنقاذ اللاعبين الذي سارعوا بالدخول لغرف الملابس.

ثم قرر الحكم استئناف اللقاء بعد توقف دام لنحو 30 دقيقة، قبل أن ينهي اللقاء بمجرد انتهاء الوقت الأصلي.

وبهذا الفوز السابع له هذا الموسم والرابع تواليا، ارتقى ليون للمرتبة الثالثة في جدول الترتيب بعدما رفع رصيده لـ25 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن مارسيليا الرابع.

في المقابل، ظل رصيد سانت إتيان عند 18 نقطة مكتفيا بالمركز السادس، بفارق الأهداف عن كاين السابع.

فصل جديد 

كتب باتريس إيفرا، فصلاً جديدًا في الأزمة المثارة بينه وبين جماهير فريق مارسيليا، بعد صدور قرار بتجميده إثر اعتدائه على مشجع قبل مباراة فيتوريا جيماريش البرتغالي، يوم الخميس الماضي في مسابقة الدوري الأوروبي.

ونشر إيفرا صورة لـ" الباندا" عبر حسابه الرسمي على "انستجرام"، وهنأ زملائه بالفوز الكبير على كان بخماسية دون رد، مساء الأحد في بطولة الدوري، موجهًا الشكر إلى ما أسماهم الجماهير الحقيقية لمارسيليا.

ولم يكتف اللاعب المخضرم بذلك، بل نشر صورة احتفاله بالهدف الذي سجله في مرمى نيس الموسم الماضي، وكتب عليها: "حققنا نتيجة رائعة الليلة، أحسنتم يا شباب، أنا فخور بكم، وشكرًا لجمهور مارسيليا الحقيقي الذي ساندني كثيرًا".

وكانت جماهير مارسيليا رفعت لافتات تهاجم فيها باتريس إيفرا قبل مباراة كان، وطالبت بعدم استمراره مع الفريق ردًا على ما فعله قبل مباراة جيماريش.

بالو 

أثار ماريو بالوتيلي، مهاجم نيس، أزمة خلال المباراة التي انتهت بفوز فريقه بهدف على ديجون، مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ 12 من الدوري الفرنسي.

وسجل بالوتيلي هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 39 من ركلة جزاء، إلا أنه نال بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 91 من اللقاء، بسبب تدخل عنيف ضد سيدريك يامبيري لاعب ديجون.

بالوتيلي مهدد بعقوبة مشددة من لجنة الانضباط، برابطة الأندية المحترفة، بسبب استمراره في الملعب لثوان للاعتراض على قرار الحكم بطرده.

من جانبها ذكرت شبكة أوبتا، أن المهاجم الإيطالي نال البطاقة الحمراء الثالثة مع نيس، منذ انضمامه إلى صفوف الفريق الفرنسي مطلع الموسم الماضي، ليكون أكثر مهاجم حصولا على كروت حمراء في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى في تلك الفترة.

انجلترا:

ميرور:

غياب ديلي الي 

أعلن منتخب إنجلترا، استبعاد ديلي آلي، لاعب وسط توتنهام هوتسبير، من تشكيلة الفريق، التي ستواجه ألمانيا والبرازيل وديا في ويمبلي في وقت لاحق من الشهر الحالي، بعد إصابته في عضلات الفخذ الخلفية أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.

أنّ ديلي آلي استبعد من مباراة فريقه أمام كريستال بالاس، بسبب إصابته في الأوتار، ولذلك خرج من قائمة جاريث ساوثجيت، في مباراتي ألمانيا والبرازيل يومي 10 و14 نوفمبر.

وقال ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، إن إصابة اللاعب البالغ عمره 21 عاما ليست خطيرة.

وأضاف بوكيتينو "آلي يعاني من إصابة طفيفة في عضلات الفخذ الخلفية عقب مباراة ريال مدريد، في بعض الفترات هذا يحدث".

ولعب آلي دورًا بارزًا في وصول توتنهام لوصافة ترتيب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، كما حصل على جائزة أفضل لاعب شاب في البريمييرليج آخر موسمين.

وضمن منتخب إنجلترا التأهل لنهائيات كأس العالم في روسيا بعد التغلب على سلوفينيا بهدف من توقيع هاري كين، وهي المباراة التي لم يشارك فيها ديلي آلي أيضًا بسبب الإيقاف.

بيب السعيد 

أبدى جوسيب جوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي، سعادته بفوز فريقه الثمين (3 / 1) على ضيفه أرسنال في قمة مباريات المرحلة الحادية عشرة لبطولة الدوري الإنجليزي الأحد، مؤكدًا أن فريقه استحق الحصول على النقاط الثلاث.

وقال جوارديولا في تصريحات صحفية عقب اللقاء: "كنا نستحق الفوز .. كنا نشعر بالإجهاد الشديد بعدما لعبنا أمام نابولي الإيطالي في دوري الأبطال ثم أمام أرسنال، الذي دائما ما تتسم مبارياتنا معه بالصعوبة في ظل قدرة لاعبيه على قلب المعطيات".

وأضاف مدرب مان سيتي: "إننا نحلق الآن في الصدارة، بفارق 12 نقطة أمام أرسنال وليفربول وثماني نقاط أمام مانشستر يونايتد وتوتنهام، إنه فارق ضخم إذا ما نظرنا أننا لا نزال في شهر نوفمبر ".

وارتفع رصيد مانشستر سيتي، الذي حقق فوزه العاشر في البطولة هذا الموسم والتاسع على التوالي، إلى 31 نقطة في الصدارة، في حين تجمد رصيد أرسنال عند 19 نقطة في المركز السادس.

فينجر الغاضب 

انتقد آرسين فينجر، مستوى حكام الدوري الإنجليزي، بعد مباراة فريقه أمام مانشستر سيتي، في الجولة الـ 11 للمسابقة، والتي انتهت بفوز السيتي بثلاثية لهدف.

ويعتقد فينجر أن الهدفين الثاني والثالث لمانشستر سيتي غير صحيحين، مؤكدا أن رحيم سترلينج لم يكن يستحق ضربة جزاء، والتي سجلها أجويرو، بينما يرى أن ديفيد سيلفا كان متسللًا في الهدف الثالث.

وقال فينجر :"الحكام لا يعلمون بما فيه الكفاية، المستوى ينخفض في كل موسم، القرارات كانت خاطئة".

وأوضح فينجر "اعتدنا على ذلك حينما نأتي إلى هنا.. في الموسم الماضي، منيت شباكنا بهدفين من تسلل واضح أمام مان سيتي، واليوم تهتز شباكنا بهدف جاء بنفس الطريقة".

واختتم :"أنا واثق من أنها ليست ضربة جزاء، نحن نعلم كيف قام سترلينج بالغطس في اللقطة، الهدف الثالث كان التسلل واضحًا جدًا، لقد رأيتم ما رأيته".

اشادة كونتي 

أشاد الإيطالي أنطونيو كونتي، ، بروح لاعبيه، في مباراة الفريق،  أمام مانشستر يونايتد، والتي انتهت بفوز البلوز بهدف نظيف.

وقال كونتي، في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس"، عقب المباراة: "إنه فوز مهم، عندما تلعب أمام مانشستر يونايتد، فإنها دائمًا تكون مباراة كبيرة جدًا".

وأضاف: "نحن نعرف جيدًا أن هذا الفريق قوي جدًا، وهذا الفوز من النوع المهم لثقتنا.. أظهرنا رغبة وعاطفة كبيرة اليوم، من أجل الفوز في هذا النوع من المباريات".

واختتم المدرب بقوله: "يمكننا الفوز أو الخسارة، لكن روحنا يجب أن تكون مثل التي ظهرت اليوم.. في الموسم الماضي كانت هذه روحنا في كل مباراة، بدأنا هذا الموسم بالكثير من المشاكل، وكنا نصعد ونهبط، وهذه المباراة أظهرت أننا نريد أن نتحسن".

الصن:

تقليل 

قلل جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد من أهمية الفارق الذي يبلغ 8 نقاط مع مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز بعد خسارة فريقه 1-صفر أمام مستضيفه تشيلسي الأحد.

وتعني ثاني هزيمة ليونايتد هذا الموسم أن الفارق على القمة هو الأكبر بعد 11 مباراة في تاريخ الدوري الممتاز عقب فوز سيتي 3-1 بملعبه على أرسنال.

وكان هدف ألفارو موراتا بضربة رأس كافيا لينتزع تشيلسي النقاط الثلاث باستاد ستامفورد بريدج حيث واجه يونايتد صعوبات في صناعة الفرص.

ورغم الهزيمة أكد مورينيو أن الطريق لا يزال طويلا في الموسم وأن الكثير من الممكن أن يتغير وقال إن فريقه استحق التعادل على الأقل على جهوده في المباراة التي جرت في غرب لندن.

وقال مورينيو: "نشعر بالقلق.. لكن هناك 18 فريقا يشعرون بالقلق أكثر منا لأننا في المركز الثاني".

وأضاف: "فارق 8 نقاط في الدوري الممتاز ليس مثل الدوري البرتغالي أو الاسباني أو الألماني. نعم إنها ثماني نقاط لكن لا يزال هناك الكثير من المباريات".

وتابع: "أتمنى عندما نصل إلى الفترة المزدحمة في نهاية نوفمبر وديسمبر ويناير نكون في كامل قوتنا بعودة بول بوجبا وزلاتان إبراهيموفيتش وماركوس روخو من الإصابة".

وأكمل: "الفريق الذي يسجل أولا يفوز في الأغلب لأن الفريقين جيدين للغاية من الناحية الدفاعية. سجلوا قبلنا. بعد ذلك أصبحوا في موقف غير مريح".

ومر روميلو لوكاكو مهاجم يونايتد بليلة أخرى سيئة، ولم يلمس المهاجم البلجيكي الدولي الكرة مطلقا داخل منطقة جزاء تشيلسي ليمتد غيابه عن التهديف إلى سبع مباريات بجميع المسابقات.

وقال مورينيو: "لا أريد التحدث عن إحصاءات. أنا سعيد بجهود لوكاكو وروحه ورغبته، أتيحت له فرصة من تسديدة جيدة وأنقذها الحارس".

رقم قياسي كوري 

دخل الكوري الجنوبي سون هيونج مين، لاعب فريق توتنهام ، تاريخ الدوري الإنجليزي، برقم مميز، في مباراة فريقه اليوم أمام كريستال بالاس، بالجولة الـ 11 من المسابقة.

إن سون هيونج مين، لاعب توتنهام أصبح أكثر لاعب آسيوي يسجل في تاريخ الدوري الإنجليزي، متفوقًا على مواطنه بارك جي سونج، لاعب مانشستر يونايتد السابق.

وسجل سون هيونج مين، هدفه الـ 20 في الدوري الإنجليزي، في 72 مباراة خاضها مع توتنهام، بينما يملك بارك جي سونج 19 هدفًا في 134 مباراة خاضها مع الشياطين الحمر.

وقال سون في تصريحات للموقع الرسمي للسبيرز: "أنا سعيد جدًا بكسر الرقم القياسي، عائلتي كانت هنا اليوم لذلك فإنه يوم خاص بالنسبة لي".

ويحتل اللاعب كي سونج يونج، لاعب سوانزي سيتي المركز الثالث حيث سجل 13 هدفًا، بينما يحتل أوكازاكي لاعب ليستر سيتي المركز الرابع برصيد 12 هدفا.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

نتائج 

قلص فريق يوفنتوس، الفارق بينه وبين نابولي صاحب الصدارة إلى نقطة واحدة، بعد فوزه على بينفينتو 2 ـ 1، وتعادل نابولي مع كييفو فيرونا سلبيا، في الجولة الثانية عشر من الدوري.

كما شهدت أيضا هذه الجولة تعادل إنتر ميلان مع تورينو 1 ـ 1، وفوز كالياري على هيلاس فيرونا 2 ـ 1، وروما على فيورنتينا 4 ـ 2.

كما ألغيت مباراة لاتسيو مع ضيفه أودينيزي، على أن تقام في وقت لاحق بسبب هطول الأمطار.

وعلى ملعب يوفنتوس آرينا، حول يوفنتوس تأخره بهدف أمام ضيفه بينفينتو إلى فوز 2 ـ 1.

وتقدم بينفينتو بهدف سجله أماتو شيشيريتي في الدقيقة 19، وتعادل جونزالو هيجواين ليوفنتوس في الدقيقة 57، وأحرز كودرادو هدف الفوز في الدقيقة 65.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة خلف نابولي، فيما يظل فريق بينفينتو بلا رصيد في المركز العشرين الأخير.

وعلى ملعب مارك أنتونيو بينتجودي، سقط فريق نابولي في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه كييفو فيرونا.

ورفع نابولي رصيده إلى 32 نقطة في صدارة الترتيب، كما رفع كييفو فيرونا رصيده إلى 16 نقطة في المركز العاشر.

وعلى ملعب الأولمبيكو، ألغى الحكم لوكا بانتي المباراة التي كانت ستجمع بين لاتسيو وأودينيزي، بسبب هطول الأمطار.

وكان الحكم قام بتأجيل انطلاق المباراة قبل أن يقرر إلغائها، بعدما اجتاحت المياه أرضية الملعب وبات من الصعب اللعب عليها.

وينتظر أن تقام المباراة في منتصف ديسمبر المقبل أو في نهاية يناير من العام القادم.

بائسة 

وصف ماسيمو أليجري، مواجهة بينيفنتو بالدوري الإيطالي بالبائسة، بسبب تسجيل الخصم لهدف من فرصة واحدة، مشيرًا إلى أن الكرة رفضت دخول الشباك في أكثر من فرصة للبيانكونيري.

وحصد يوفنتوس نقاط الانتصار (2-1)، بعد قلب تأخره في النتيجة، خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب "يوفنتوس آرينا" ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة من الدوري الإيطالي.

وأدلى أليجري، بتصريحات عقب انتهاء اللقاء قائلًا: "بدا وكأنها مباراة بائسة، لكن من الجيد قلب النتيجة، يجب أن نثني على أداء اللاعبين، تمكن الخصم التسحيل من فرصة وحيدة على المرمى، الكرة رفضت دخول الشباك في أكثر من فرصة لنا وتابع: "تمكنا من قلب تأخرنا، نحن نلعب حتى النهاية، علينا أن نفهم أن كل مباراة ليست سهلة، يجب أن نكون أكثر حذرًا بشأن هذه التفاصيل".

وأردف قائلا: "على كل حال، الاختبار كان جيدًا، وعلينا أن نواصل العمل، حتى الآن نقدم بداية جيدة، والفارق أصبح نقطة واحدة مع نابولي المتصدر، يجب أن نحافظ على مستوانا والطريق الصحيح الذي نسير به، ونكون على استعداد لمعارك أخرى مقبلة".

وأثنى المدرب الإيطالي على عودة لاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو، الذي خاض أول مباراة له منذ 78 يومًا بعد تماثله للشفاء، مؤكدًا أنه فوجئ بالأداء الذي قدمه طوال اللقاء.

وعن مستوى باولو ديبالا لاعب السيدة العجوز، علق أليجري قائلًا: "قدم مباراة جيدة، لعب كل المباريات هذا الموسم، ربما في بعض المباريات لم ينجح في تقديم المستوى المطلوب مثله مثل باقي اللاعبين".

وأصبح رصيد يوفنتوس 31 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة عن إنترميلان صاحب المركز الثالث، ونقطة عن المتصدر نابولي الذي تعادل أمام كييفو فيرونا.

سنابريا

قالت تقارير صحفية ، أن روما ، يستعد لعقد صفقة تبادلية مع أتلتيكو مدريد الإسباني.

و  نقلًا عن "كالتشيو ميركاتو"  روما يفكر في تفعيل بند إعادة الشراء في عقد لاعبه السابق، أنطونيو سانابريا، مع ناديه ريال بيتيس، مقابل 11 مليون يورو (ويزيد في الموسم المقبل لـ14.5 مليون يورو).

أن روما يرغب في بيع مهاجمه السابق لأتلتيكو مدريد، من أجل عقد صفقة تبادلية لضم المدافع الأوروجوياني الدولي، خوسيه ماريا خيمينيز، لتدعيم دفاعه.

وذكرت تقارير سابقة، أن إدارة روما، يصر على ضم اللاعب، البالغ من العمر 22 عامًا، بعدما حاول الحصول على خدماته في الصيف الماضي.

وفتح المدير الرياضي لروما، مونشي، باب المفاوضات مع مسؤولي أتلتيكو مدريد، خلال اللقاء الذي جمع بينهما في دوري أبطال أوروبا، هذا الموسم.

وأكدت التقارير، أن مباراة الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري الأبطال، يوم 22 نوفمبر الجاري، ستشهد فتح باب المفاوضات مجددًا لحسم الصفقة.

وينتهي عقد خيمينيز مع أتلتيكو مدريد في صيف عام 2021، ويحتوي العقد على شرط جزائي يقدر بـ 65 مليون يورو.

جازيتا ديلاسبورت ميلانو:

ميلان يعود 

عاد فريق ميلان، لدرب الانتصارات بعدما تمكن من الفوز على مضيفه ساسولو، بثنائية نظيفة في المباراة التي احتضنها ملعب مابي بالجولة الـ20 من الدوري الإيطالي.

وسجل للروسونيري، أليسيو رومانيولي ، وخيسوس فيرنانديز سوسو.

وكان ميلان قد خسر في الجولة الماضية من المسابقة أمام يوفنتوس.

بهذا الفوز رفع ميلان رصيده إلى 19 نقطة في المركز السابع، بينما تجمد  رصيد ساسولو بعدما مني بخسارته الثالثة على التوالي، عند 8 نقاط في المرتبة الـ17.

بطعم المرارة 

علق لوتشيانو سباليتي، على تعادل انترميلان  أمام تورينو بهدف لكل منهما، خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب "سان سيرو"، ضمن مباريات الجولة الـ 12 من الدوري الإيطالي.

وأدلى سباليتي، بتصريحات عقب انتهاء اللقاء  مؤكدا أن التعادل جاء بطعم المرارة.

وقال: "نقطة جيدة، لكن التعادل يعطينا شيئًا من المرارة في الفم".

وتابع: "لقد ارتكبنا أخطاء في بناء الهجمة والخروج بالكرة، وإهدار الكرات السهلة، كل هذا جعلنا تحت سيطرتهم، لكننا قمنا برد فعل في وقت صعب، لكن للأسف يحدث في بعض الأحيان عدم قدرتك على التعبير عن نفسك، في النهاية إنها نقطة جيدة أمام خصم جيد.

وعن أداء لاعب الوسط، فيتشينو، أوضح: "لقد قدم مباراة جيدة، لكنه غير محظوظ بعد تسديدته من خارج منطقة الجزاء.

واختتم حديثه، معلقًا على أداء قائد الفريق، ماورو إيكاردي: "لقد قدم مباراة جيدة، دائمًا يحارب منذ البداية بشراسة، لكنه أخذ استراحة في بداية المباراة تحكمت في أدائه.

وأصبح رصيد إنتر ميلان عقب التعادل الإيجابي مع تورينو 30 نقطة، في المركز الثاني منتظرًا انتهاء مباريات الجولة.

خائف 

علق إيزيبيو دي فرانشيسكو، ، على فوز فريقه على فيورنتينا، بنتيجة 4-2، خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب " أرتيميو فرانكي".

وأدلى دي فرانشيسكو، بتصريحات عقبة انتهاء اللقاء، قال فيها: "كنت خائفا بسبب الفوز على تشيلسي، التخوف كان من رؤية اللاعبين في حالة تشبع، لكن أفضل عمل قمت به، هو جعل فكر اللاعبين مثل فكري، نحن نخلق شيئًا عظيمًا.

و واصل: "كانت مباراة جيدة، كنا نلعب بكثافة عالية، في بداية المباراة كنا نعتقد أن المباراة في متناول أيدينا، لكن فيورنتينا كان له رد فعل قوي، هو حقًا فريق قوي، يجب أن نثني على أداء المدرب بيولي، الوضع في الشوط الثاني كان أفضل.

وكال دي فرانشيسكو، المديح للاعبه جيرسون، مؤكدًا أنه كان يتابعه عندما كان مدربًا لساسولو، مشيدا بأداء مهاجمه البوسني، إدين دجيكو .

اقالة مدرب جنوا

أقال جنوا، مدربه إيفان يوريتشبعد الهزيمة أمام جاره سامبدوريا، وهي المرة الثانية التي يقيله فيها النادي هذا العام.

وانفصل المدرب الكرواتي (42 عاما) عن جنوى في فبراير الماضي، لكن أعيد تعيينه بعد أقل من شهرين لفترة ثانية بعد إقالة خليفته أندريا ماندورليني، عقب  ست  مباريات فقط.

وقال النادي في بيان: "يعلن نادي جنوا أنه أعفى إيفان يوريتش من مهامه كمدرب للفريق الأول، ويشكره على جهوده الرائعة في هذا الجزء الصعب من الموسم.

ويحتل جنوى، الذي تأسس عام 1893، المركز 18 في الدوري بعدما حصد 6 نقاط فقط من أول 12 مباراة.

وقال يوريتش بعد مباراة السبت، إنه شعر باقتراب إقالته مؤكدا أنه يقف وراء لاعبيه.

وجنوا هو ثالث فريق في الدوري الإيطالي، ينفصل عن مدربه هذا الموسم بعد بينفينتو وكالياري.