تلقى النجم الإيطالي اندريا بيرلو ترحيبا حافلا في استاد يانكي بعدما شارك في فوز فريقه نيويورك سيتي على كولمبوس 2 /صفر في الدوري الأمريكي للمحترفين، حيث أعلن اعتزال كرة القدم بعد هذه المباراة.

وشارك بيرلو /38 عاما/ الفائز بلقب كأس العالم 2006 مع منتخب إيطاليا، في الدقائق الأخيرة من المباراة أمام كولمبوس بعدما منحه المدرب باتريك فييرا فرصة تلقي تحية الجماهير.

ورغم الفوز لم يصعد نيويورك للدور الفاصل حيث خسر 3 /4 في مجموع المباراتين أمام كولمبوس.

واعلن بيرلو في اكتوبر الماضي أنه سيعتزل بنهاية الموسم الحالي، وهو الثالث له في أمريكا بعد 21 موسما في إيطاليا، حيث شارك في 15 مباراة فقط مع نيويورك قبل الاعتزال نظرا لتوالي الإصابة في الركبة منذ قدومه.

وشارك بيرلو في مسيرته في حوالي 755 مباراة لكل الأندية التي لعب لها سجل خلالها 73 هدفا وصنع 86 أخرين. ومع منتخب إيطاليا لعب في 116 مباراة دولية سجل خلالها 13 هدفا وصنع 23 أخرين.

وتوج بيرلو مع ميلان بلقبي الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا وكأس سوبر الإيطالي ودوري أبطال أوروبا مرتين وكأس سوبر أوروبيا مرتين وكأس العالم للأندية مرة.

وفاز مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي أربع مرات وكأس إيطاليا مرة وكأس السوبر الإيطالية مرتين.

وساهم بيرلو في تتويج إيطاليا بكأس العالم 2006 وشارك مع الازوري أيضا في مونديال 2010 و2014 كما خسر نهائي يورو 2012 أمام إسبانيا.

وفاز بيرلو بجائزة أكثر صانع للأهداف في مونديال 2006 والكرة البرونزية كثالث أفضل لاعب وكذلك اختير ضمن فريق البطولة وحصل على جائزة رجل مباراة نهائي المسابقة واختير ضمن فريق الأفضل لعام 2006.

وتواجد بيرلو في قائمة المرشحين للكرة الذهبية 3 مرات، حصل على المركز التاسع عام 2006 والخامس عام 2007 والسابع عام 2012.