أكد أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك على أن عقود اللاعبين كانت أكبر من الأهلي "على الورق" فقط.

وأشار نجل رئيس الزمالك في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "كان هناك أزمة في بداية مجلسنا الحالي فيما يخص المستحقات ونجحنا في حلها".

وتابع "أحد اعضاء مجلس الإدارة كان مكلف بملف التعاقدات، عندما نسأله عن أي صفقة يقول لنا تعاقد معها الأهلي، أبرزهم قمر ومعروف ودويدار".

وأضاف "هذا العضو قال لنا أريد أن يتم وضع أموال تحت تصرفي لكي أبرم الصفقات، تحدثت في هذا الأمر بالمجلس ومرتضى منصور غضب بشدة".

وواصل "مرتضى منصور اعطى اوامره بأن يتم التعاقد مع اللاعبين والتفاوض معهم، بدأ ميدو في اختيار الصفقات، وقام مرتضى باستشارة المدربين الكبار".

وشدد على أنه كان معروف عن الزمالك أن عليه أموال للفيفا بجانب تسديد مقدم التعاقد فقط دون اي مستحقات اخرى، ومقدمات العقود ضعيفة.

وصرح قائلا "اللاعبون كانوا يرفضون الزمالك لهذا لتلك الأسباب، عقود الزمالك كانت أكبر من الأهلي على الورق فقط".

واستمر "عقد شيكابالا كان مقدر بـ10 مليون جنيه، أمر مبالغ فيه، محمود فتح الله 5 ملايين جنيه، عبدالواحد السيد 6 ملايين في الموسم".

وتحدث قائلا "حاليا الوضع افضل، هناك سمعة طيبة عن الزمالك، هناك مميزات نضعها أمام اللاعبين مثل مقدم التعاقد الذي تزيد نسبته عن الأهلي، وعلى اللاعب الاختيار".

واختتم "نجحنا في توفير أموال صفقات الموسم الأول من خلال الحصول على عقد رعاية جيد بجانب فتح العضويات الاستثنائية".