أعلن طبيب المنتخب البرازيلي الأول لكرة القدم، رودريجو لاسمار، أن قائد الفريق نيمار دا سيلفا تعافى من الإصابة التي حرمته من المشاركة في إحدى المباريات مع ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي مطلع الأسبوع الجاري وأصبح جاهزا لخوض ودية منتخب السامبا أمام نظيره الياباني بمدينة ليل الفرنسية يوم الجمعة المقبل.

وقال لاسمار: "اليوم تدرب بشكل طبيعي، ولا يعاني من أي مشكلة، لقد تعافى وأصبح جاهزا".

ولم يلعب مهاجم باريس سان جيرمان في المباراة التي فاز فيها فريقه بخماسية نظيفة على انجيه في الدوري الفرنسي، حيث أنه تعرض في الأسبوع الماضي لكدمة تسببت له في تورم عضلي.

وعلى النقيض، أعلن طبيب المنتخب البرازيلي أن الشكوك تحوم حول جاهزية لاعب الوسط فليبي كوتينيو.

وخاض نجم وسط ليفربول الإنجليزي أمس الاثنين تدريبات خاصة للتعافي من إصابة لحقت به في الفخذ الأيسر، والتي حرمته أيضا من المشاركة في المباريات الأخيرة لفريقه.

وأشار الطبيب البرازيلي إلى أن احتمالات لحاق كوتينيو بمباراة اليابان يوم الجمعة القادم غير مؤكدة على الإطلاق.

وبعد مباراته أمام اليابان، يلتقي المنتخب البرازيلي مع نظيره الإنجليزي يوم الثلاثاء المقبل.

وفي شهر مارس من العام المقبل، يواجه المنتخب البرازيلي نظيره الروسي في موسكو ثم يلتقي مع ألمانيا في برلين.

ويعلن المدير الفني للمنتخب البرازيلي، تيتي، القائمة النهائية لفريقه المشارك في كأس العالم في مايو القادم.