أكد إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر على أن العقوبة التي تعرض لها الفراعنة من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تعد أمراً طبيعياً بناء على ما جاء في تقرير حكم لقاء الفريق أمام الكونغو.

وأشار لهيطة في تصريحات خاصة ليلا كورة إلى أن حكم المباراة ذكر في تقريره تواجد اللاعبين والإعلاميين داخل أرض الملعب بعد الهدف المصري الثاني، مؤكداً على أن الفرحة العارمة كانت سبباً في ذلك.

وكان فيفا قد فرض عقوبة على اتحاد الكرة المصري تقدر بـ20 ألف فرانك سويسري إلى جانب توجيه تحذير، معدداً عدد من الأسباب للعقوبة. (طالع من هنا)

وقال لهيطة: " العقوبة طبيعية، الجميع شاهد دخول اللاعبين البدلاء والإعلاميين للملعب بسبب الفرحة العارمة ولكنها أمور بسيطة ".

وأكمل: " فيما يتعلق بالعقوبة الخاصة بعدم رفع علمي مصر والكونغو خلال المباراة فهي مسؤولية المنظمين ومسؤولي الملعب وليست مسؤوليتنا ".

الجدير بالذكر أن مصر ضمنت التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا بعد التغلب على الكونغو بهدفين لواحد خلال شهر أغسطس الماضي.